بين التابع و المتبوع - (13) البصم المستمر

منذ 2015-01-16

هي -في الحقيقة- فكرة ممجوجة مرفوضة، لدى أي شخص يحترم عقله، بل ويحترم نفسه.

إن فكرة البصم المستمر، والتوقيع على بياض، وإعطاء صكوك الثقة المطلقة؛ التي تجعل كل اعتراض، أو نقد، أو اختلاف؛ معرضًا لقائمة التهم المعتادة، بدءًا من عدم الفهم، إلى الحقد، إلى سوء الأدب، هي -في الحقيقة- فكرة ممجوجة مرفوضة، لدى أي شخص يحترم عقله، بل ويحترم نفسه.

وإن كانت مقبولة لدى البعض، ممن يرتضون ذلك التوقيع على بياض، وإعطاء الثقة المطلقة، والبصم بالعشرة أصابع، لأشخاص غير معصومين، لدرجة تجعلهم يرون الحكمة والعظمة والإبداع في كل لفظ، وخيار، ورأي، يصدر منهم، وإن بدا ظاهره غريبًا أو خاطئًا فليس من حق هؤلاء -أبدًا- أن يحجروا على رأي من يرفضون ذلك، ويصرّون على حقهم الطبيعي في الفهم والاشتراط والاختلاف، والاستمتاع بحقيقة: أن ربهم قد خلقهم أحرارًا، ومَنَّ عليهم بنعمة العقل.

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 0
  • 1,601
المقال السابق
(12) شيك على بياض
المقال التالي
(14) عقل الحر لا يُستخف به

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً