توبة - ما الذنب الذي لا يُغفر أبدًا؟

منذ 2015-03-24

مهما كنت مسرفًا عاصيًا إياك أن تقنط.

سألني وما الذنب الذي لا يغفر أبدًا؟
ما الذنب الذي لا تسعه مغفرة الله ولا تشمله توبته؟
فلم أجد إلا قول ربي أجيبه به.
{إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} [الزمر:53].
إن المخاطبين بهذه الآية ليسوا معصومين، ولا هم عن الخطأ منزهين.
إنهم من العصاة الخطائين.
لكن ربهم ناداهم.
ناداهم: "يا عبادي"،وهم عصاة.
ليسوا فقط عصاة بل مسرفين.
لكن حتى مع إسرافهم لم يزل باب العودة مفتوحًا، فكل ذنب يغفر بالتوبة.
{قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ} [الزمر:53].
مهما كنت مسرفًا عاصيًا إياك أن تقنط.
إياك أن تفقد الأمل أو تيأس وتنساها.
تنسى الرحمة.
بل اطلبها واستمطرها بالتوبة والأوبة والعودة.
الآن!
من قبل أن يمضي الوقت وتنتهي المهلة.
{وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنصَرُونَ} [الزمر:54].

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 16
  • 3
  • 52,587
المقال السابق
من كمال التوبة؛ أن يعزم المرء على التغيير.
المقال التالي
ليست كل نية صالحة تنفع صاحبها!

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً