مع القرآن - أتتبع الله أم تتبع أباك وهواك؟

منذ 2015-09-05

- يا أخي أنت دائمًا تهتم بالقشور ...لم نر آباءنا وأجدادنا يهتمون بمثل هذه الأمور. يا فلان دعاء الأموات والاستغاثة بهم والتمسح من الأمور الشركية.

يا فلان: هذه مخالفة صريحة لقول الله وقول رسوله وهكذا قال العلماء.
- هذا الحكم فيه تشدد فنحن لم نر أسرنا تفعل ذلك ومعظم المجتمع لا يهتم بمثل هذه الأمور.
هذه السنة غير مطبقة ولا يهتم بها أحد وقد أصبحت من السنن المهجورة.

- يا أخي أنت دائمًا تهتم بالقشور ...لم نر آباءنا وأجدادنا يهتمون بمثل هذه الأمور.
يا فلان دعاء الأموات والاستغاثة بهم والتمسح من الأمور الشركية.

- يا أخي: ما هذا التشدد ..الدين يسر ..آباؤنا وأجدادنا فعلوها وهم الآن في جنات النعيم ....إلخ.

صور لحوارات متكررة ....والقول الفصل بين المتحاورين هو ما يلي:
قال الله تعالى: {وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آَبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آَبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ} [البقرة:170].

قال العلامة السعدي رحمه الله تعالى: {وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلا يَهْتَدُونَ}: "ثم أخبر تعالى عن حال المشركين إذا أمروا باتباع ما أنزل الله على رسوله -مما تقدم وصفه- رغبوا عن ذلك وقالوا: {بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا} فاكتفوا بتقليد الآباء، وزهدوا في الإيمان بالأنبياء، ومع هذا فآباؤهم أجهل الناس، وأشدهم ضلالاً وهذه شبهة لرد الحق واهية، فهذا دليل على إعراضهم عن الحق، ورغبتهم عنه، وعدم إنصافهم، فلو هدوا لرشدهم، وحسن قصدهم، لكان الحق هو القصد، ومن جعل الحق قصده، ووازن بينه وبين غيره، تبين له الحق قطعًا، واتبعه إن كان منصفًا".

  • 0
  • 0
  • 6,606
المقال السابق
(صلف غير مقبول): {لَوْلَا يُكَلِّمُنَا اللَّهُ أَوْ تَأْتِينَا آَيَةٌ}
المقال التالي
وسطية اليهود

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً