استشارات د.محمد علي يوسف - إنقاص الوزن لضعيف الإرادة

منذ 2015-09-11

سمعنا أنك نجحت في إنقاص وزنك مؤخرا؛ اللهم بارك؛ فكيف كان ذلك؟ وبم تنصح ضعيف الإرادة الذي فشل مرارا في إنقاص وزنه؟

الحمد لله رب العالمين؛ ده بفضل ربنا سبحانه وتعالى.
الفكرة ببساطة؛ ابتداءً في إدراك المآل، لو سبت نفسك تتخن ما النتيجة؟ أنا كنت وصلت لمرحلة مش بأعرف أتنفس من شدة الثقل، ولا في قدرة على صعود السلم ولا حتى المشي لأول الشارع.
ثم أما بعد؛ ما المآل؟ وهل هذه النعمة التي أنعم الله علينا بها - أعني الصحة - تستحق منا هذه المعاملة؟ هل هذا هو شكر النعمة؟ ولأجل ماذا؟ مجرد شهوة؟ وكيف يرضى حُرّ أن تأسره شهوة بهذه الطريقة؟
الحقيقة كل هذه الأسئلة سألتها لنفسي ثم اتخذت القرار؛ والحقيقة كمان المدة مش قصيرة ولا حاجة؛ أنا استغرقت تقريبا 8 شهور ولسة فاضل شوية كمان على الوزن المثالي، إن شاء الله.
أهم حاجة القرار؛ وأن تسأل نفسك إلى متى؟ ده في أي حاجة على فكرة؛ مش الخسسان بس.
أما عن النصائح العملية فمش هتختلف كثيرا عن المشهور.
أهم حاجة عمليا في رأيي إنك ما تعملش نظام صعب لا تستطيع تحمله، يعني الأنظمة القاسية كالاقتصار أياما على فواكه مثلا وكدة؛ دي في رأيي حتى لو خسست مش هتقدر تداوم عليها.
والمداومة أهم نقطة عملية، أن يتحول الطعام الصحي إلى أسلوب حياة؛ وأن تكون الرياضة جزءا من تلك الحياة؛ وليس فقط مرحلة طارئة عشان تخس، حتى لو طولت مش مهم ماحدش بيجري وراك؛ المهم تداوم.

بالنسبة للنظام اللي اتبعته، فببساطة تقليل النشويات كالأرز؛ المكرونة؛ الخبز إلى الحد الأدنى؛ وربما المنع التام في البداية، مجرد تذوق فقط. وطبعا الحلويات والسكر في اليوم الفري فقط، أما الفواكه -عدا المانجو والتين والعنب والبلح- فخذ منها كما شئت، وكذلك الخضروات والسلطة املأ بها بطنك بدلا من الخبز والأرز، وبالنسبة للحوم فاحرص على إخلائها من الدهن وأن تكون مشوية أو مسلوقة وبقدر وليس بكميات ضخمة، وطبعا الرياضة ثم الرياضة ثم الرياضة، حتى لو كانت المشي أو الجري البسيط متوسط السرعة وليس السريع.
نص ساعة يوميا على الأقل؛ ويكون في خطتك تزيد لساعة بعد حين؛ ثم الجيم بعد نزول الوزن بدرجة معقولة
بس كدة. وبالتوفيق

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 1
  • 0
  • 4,192
المقال السابق
لماذا لم يحرّم الله العبودية؟
المقال التالي
هل الفشل علامة خذلان؟

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً