الجوامع القصار - بُشراكَ أيها المريض !

منذ 2016-01-15

بُشراكَ أيها المريض !

عادَ سلمانُ الفارسيُّ رضي الله عنه؛ مريضًا !
فكان ممَّا قال له :
( أبشِـر .. فإن مَرض المؤمن يَجعله الله له كفارةً ومُستَعتَـبًا - ينال به الرضا والسرور - !
وإنّ مرَض الفاجر؛ كالبَعير عَقله أهلُه، ثم أرسَلوه .. فلا يَدري لِمَ عُقِل ولم أرسِل !! ).
انظر: [الأدب المفرد للبخاري]

 

أبو فهر المسلم

باحث شرعي و أحد طلاب الشيخ سليمان العلوان حفظه الله

  • 0
  • 0
  • 1,275
المقال السابق
سبحان مَن وزَّع رزقَه بين عباده
المقال التالي
أقبِل ولا تخَف !

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً