القرآن لطائف وأحكام - (9) القرآن لطائف وأحكام

منذ 2016-02-02


سبحانه .. حكَمٌ عدْل !

في قوله تعالى:
{ وضربَ اللهُ مثلًا للذين آمَنوا امرأتَ فرعونَ ... }.

قال قتادة رحمه الله :
( كان فرعونُ أعتَى أهل الأرض، وأبعدَه !
فوالله ما ضرَّ امرأتَه؛ كفرُ زوجِها .. حين أطاعَتْ ربَّها !
لِتعلَموا أنَّ الله حَكَمٌ عَدْل .. لا يُؤاخذُ أحدًا إلَّا بذنبِه ).
انظر: [تفسير ابن كثير]

قلتُ :
وفي ذلك تسريةٌ وتسلية، لكلّ مُبتلَى بظالمٍ فوقَه !
متى قام هو بأمر الله واتَّقاه؛ فلا تَضرُّه فتنةُ مَن علاه .. !
وكلُّنا طمعٌ في عفْو الكريم .. ألَّا يُؤاخذنا بما فعَل السُّفهاءُ منَّا !
وألا يُسلّط علينا - بطغيان غيرنا - عدوًّا لا يرحمنا، أو ذُلًّا لا ينزعُه عنَّا !

أبوفهر المسلم

أبو فهر المسلم

باحث شرعي و أحد طلاب الشيخ سليمان العلوان حفظه الله

  • 1
  • 0
  • 860
المقال السابق
(6) القرآن لطائف وأحكام
المقال التالي
(13) القرآن لطائف وأحكام

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً