طرقات على باب التدبر :جزء2 - أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ

منذ 2016-02-14

{أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنتُمْ لا تَشْعُرُونَ} [الحجرات:2]
ذلك والله من أعظم ما ينبغي للمرء أن يحمل همه وينتبه إليه؛ أن ترتكب شيئا تحسبه هينا وتستصغره عينك وتستقله نفسك وهو عند الله عظيم.

ولقد كاد الأخيار أن يهلكوا وتمحق أعمالهم لأجل شيء مثل هذا؛ درجة صوت جاوزت ما ينبغي لها، وارتفعت على صوته الشريف جهرا له بالقول كما يجهر الخلق بعضهم لبعض؛ كادت أن تحبط ما قدموا من عمل فما بالك بمن يسيء الأدب معه ومع شرعته ويدمن التقديم بين يديه والتعالي على هديه وسنته؟!

  • 0
  • 0
  • 461
المقال السابق
وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الإِيمَانَ
المقال التالي
فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً