مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى

قد تأتي عليك الأوقات تظن فيها أنك قد خُلّيت ونفسك .. وأن ربك لم يعد يتولاك بتوفيقه ورعايته! فتذكر حينها سابق إحسانه إليك؛ فهل عودك إلا حسناً وهل أسدَى إليك إلا مِنَنا؟! ... المزيد

فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ

القدوة هي منزلة الرُسُل والأنبياء، وهي المهمة الأسمى والوظيفة الأعلى والغاية الأرجى على الإطلاق. ... المزيد

في وصف كلام رسولنا عليه السلام

من أجمل ما أنت قارئ .. في وصف كلام رسولنا عليه السلام، وجميل خطابه، وظهور حُجّته وبيانه!

قال الجاحظ – وهو يصف حُسن كلام رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وفصاحته: "وأنا ...

أكمل القراءة

هل كان النبي صلّى الله عليه وسلّم يقرأ و يكتب؟

انتشر مؤخرا منشور كتب عليه أن أحد الناس سأل شيخا وقال له: هل الرسول صلّى الله عليه وسلّم أمِّي؟ فقال الشيخ: لا؛ إنه يقرأ ويكتب بـ 73 لغة والدليل: {هُوَ الَّذِي بَعَثَ ...

أكمل القراءة

فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ

حكم الله العدل فيمن آمن وعمل صالحاً أن ينجيه من الخوف يوم الفزع الأكبر ومن الحزن يوم تزداد الأحزان والحسرات في قلوب الظالمين.

وهذا الحكم العادل منسحب على كل الأمم؛ ...

أكمل القراءة

بلغ يا محمد!

بلغ يا محمد؛ وسيصل صوتك.
ولا تخش غير الله؛ فهو كافيك.

وإياك أن تتوقف أو تتوانى عن إبلاغ رسالة السماء إلى أهل الأرض فإن توقفت فاعلم أنك قصرت في مهمتك.
رسالة واضحة ...

أكمل القراءة

صفة حجة النبي صلى الله عليه وسلم؛ كأنك معه

في هذا الكتاب وصف لحجة النبي - صلى الله عليه وسلم - (حجة الوداع) من بداية خروجه من مكة حتى أنهى حجه. ... المزيد

فوائد من حجة الوداع(1)

وفي حجته صلى الله عليه وسلم التي حجها عام عشر من الهجرة، وودع فيها مكة والبيت الحرام وأمته الكثير من الفوائد العقدية والفقهية والدعوية والتربوية، وكلها مما ينبغي ...

أكمل القراءة

الواجب مع الحب يكمل

نحن ننتمي لفئة إن أتقنت علم الحب وفنه ودرّبته، ليكون أصله وأساسه، مرتبطاً بحب الإله وحب رضاه وحب ما يقرب منه، وربطوا المهارة ذاهبة، بمنحة عائدة. ... المزيد

طيب كلامه صلى الله عليه وسلّم

ومن أوضح الجوانب في شخصيته ﷺ ذلك الجانب الذي يمكننا أن نسميه بالذوق وطيب الكلم وانتقاء أجمل الألفاظ وأرقاها.

لقد كان بأبي هو وأمي ينتقي من الكلمات أحسنها وألطفها ...

أكمل القراءة

النبي وأصحابه

لقد كان ﷺ يعرف أصحابه؛ ليست معرفة عابرة سطحية كتلك التي يتعارف بها الخلق اليوم ولكن معرفة حقيقية عميقة تدفعه لأن يتلمس حالهم ويدرك صفاتهم ويتذكر خصالهم ويطمئن عليهم وليكتمل مشهد حنان وود يليق بخاتم النبيين وسيد المرسلين. ... المزيد

هذا الأمين ..رضينا!

كانت مكة؛ بعد أن رفع إبراهيم عليه السلام قواعد البيت مع إسماعيل؛ مركز دين التوحيد والملة الحنيفية السمحة. لكن مع تقادم العهد وتوالي الأيام؛ اعترى العقيدة ما يعتري الجسم من لوثة وفساد. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً