مع القرآن - الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا

منذ 2016-03-20

يا أخي هو صحيح يستهزيء بالدين و برموزه ولكن الاستماع إليه مبهج لما فيه من ضحكات و قفشات و سخرية تجلب السرور , حقيقة لا يملك قلبي إلا أن يحبه بل و أصدق كلامه و أتبعه .
مقولة تكاد تعم الآفاق و فتنة دخلت كل بيت مع دخول برامج الفضائيات .
يجلس الرجل و لا يتحرك أو يتمعر وجهه و هو يشاهد الاستهزاء الصريح بدين رب العالمين و تشويه العقائد و رموز الإسلام عبر التاريخ بل و الأدهى أن يوالي من يقوم بالاستهزاء و يحبه و يصدقه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!.
قال تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ } [المائدة 57 ، 58] .
قال السعدي في تفسيره : 
ينهى عباده المؤمنين عن اتخاذ أهل الكتاب من اليهود والنصارى ومن سائر الكفار أولياء يحبونهم ويتولونهم، ويبدون لهم  أسرار المؤمنين، ويعاونونهم على بعض أمورهم التي تضر الإسلام والمسلمين، وأن ما معهم من الإيمان يوجب عليهم ترك موالاتهم، ويحثهم على معاداتهم، وكذلك التزامهم لتقوى الله التي هي امتثال أوامره واجتناب زواجره مما  تدعوهم إلى معاداتهم.

أبو الهيثم

 

  • 0
  • 0
  • 7,349
المقال السابق
إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا
المقال التالي
اتَّخَذُوهَا هُزُوًا وَلَعِبًا

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً