رجولة مفقودة أو مفتقدة

منذ 2016-04-13

الكرم و التقوى و الدين و المروءة و الإقدام 
تلك شيم الرجال فيعرف الصحابة و ميزانهم و من اختلت لديه صفة من تلك الصفات ففي كمال رجولته نظر .
ضع نفسك على هذا الميزان تعرف وزنك الحقيقي .
و العجب كل العجب أن هذه الصفات في عصرنا الحاضر تكاد تكون صفات يستهين الناس بصاحبها و يستضعفونه و يستهزئون به .
و الحقيقة أن الفارق بيننا و بينهم هو فارق (رجولة مفقودة أو مفتقدة )
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (كرم المؤمن تقواه، ودينه حسبه، ومروءته خلقه، والجرأة والجبن غرائز يضعها الله حيث شاء، فالجبان يفرُّ عن أبيه وأمه، والجريء يقاتل عما لا يؤوب به إلى رحله، والقتل حتف من الحتوف، والشهيد من احتسب نفسه على الله) [رواه مالك في الموطأ ] .
أبو الهيثم 

  • 1
  • 0
  • 584

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً