خواطر :محمد عطية - "كل" ليلة عتقاء

منذ 2016-06-12

وفي هذه الأثناء  يعتق الله رقابا من النار !
نعم .. قبل الصيام ومكابدة العطش في نهار الصيف .. قبل طول القيام وهجران النوم من أجل القرآن ..
نعم .. يفوز بعضهم بالعتق الآن !
فله في "كل" ليلة عتقاء من النيران ..
يا أمة محمد .. نحن نعبد ربا غنيا .. أغنى مما تتصورون ..
والله لو عمرت القلوب بحبه .. لذابت دهشة من فيض رحماته !
يا أمة محمد .. رمضان ممحاة الزلل .. أبشروا برب يُدخل الجنة على ما كان من العمل ..
عظيم بالجود متعالي .. يغفر -لمن صدق- الذنوب كلَّها .. ولا يبالي.

محمد عطية

كاتب مصري

  • 1
  • 0
  • 750
المقال السابق
مرحباً .. رمضان
المقال التالي
ولم ابتعدت ؟!

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً