مقاطع دعوية منوعة - المجموعة (15 )

منذ 2016-07-14

من حكم وأشعار الشافعي :
 قال رحمه الله قبيل وفاته : 

و لما قسا قلبي و ضاقت مذاهبي *** جعلت رجائي دون بابك سلما
تعاظمني ذنبي فلما قرنته **** بعفوك ربي كان عفوك أعظما
فما زلت ذا عفو عن الذنب لم تزل **** تجود و تعفو منة و تكرما
فإن تنتقم مني فلست بآيس **** و لو دخلت نفسي بجرمي جهنما
و لولاك لم يٌغوى بإبليس عابد **** فكيف و قد أغوى صفيك آدما
و إني لآتي الذنب أعرف قدره **** و أعلم أن الله يعفو ترحما


======

عُفّـوا تَعُفُّ نِسَـاؤكُمْ فِي المَحْرَمِ

وَتَجَنَّبُـوا مَـا لا يَلِيـقُ بِمُسْلِـمِ

إِنَّ الزِّنَـا دَيْـنٌ فَـإنْ أَقْرَضْتَـهُ

كَانَ الوَفَا مِنْ أَهْلِ بَيْتِـكِ فَاعْلَـمِ
======
صن النفس واحملها على ما يزينهــا . . تعش سالما والقول فيك جميـــــــل 

ولا تولّين الناس الا تجمّـــــــــــــــــلا . . . نبا بك دهر أو جفاك خليــــــــــــــل 

وان ضاق رزق اليوم فاصبر الى غد . .. . عسى نكبات الدهر عنك تــــــــزول

======

قال الشافعي رحمه الله في قلة الإخوان:  
ولا خير في ودّ امرىء متلوّن . . اذا الريح مالت, مال حيث تميل 

وما أكثر الاخوان حين تعدّهم . . . ولكنهم في النائبات قليل 

========
المرء بعلمه 

تعلّم فليس المرء يولد عالما . . وليس أخو علم كمن هو جاهل 

وان كبير القوم لا علم عنده . .. . صغير اذا التفّت عليه الجحافل 

وانّ صغير القوم وان كان عالما . . . كبير اذا ردّت اليه المحافل

 

ومن أقواله رحمه الله ..
اذا أنت خفت على عملك العجب, فانظر: رضا من تطلب, وفي أي ثواب ترغب, ومن أي عقاب ترهب, وأي عافية تشكر, وأي بلاء تذكر. فانك اذا تفكرت في واحدة من هذه الخصال, صغر في عينك عملك
=======
وقال أيضا ً:
إن الدنيا دحض مزلة,ودار مذلة, عمرانه إلى خرائب صائر, وساكنها إلى القبور زائر, شملها على الفرق موقوف, وغناها إلى الفقر مصروف, الإكثار فيها إعسار, والإعسار فيها يسار. فافزع إلى الله, وارض برزق الله, لا تتسلف من دار فنائك إلى دار بقائك. فإن عيشك فيء زائل, وجدار مائل, أكثر من عملك, وأقصر من أملك.

 

  • 0
  • 0
  • 333
المقال السابق
المجموعة (14)
المقال التالي
المجموعة (16)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً