السِّمْط الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع - 88- بـــؤرة الشعـــــــــــور وهامشـــه !!

منذ 2016-08-18

ولكن بعضنا يستجيب لصوت ما، ينتبه له دونما سواه !! ولربما كان هذا الصوت من الوهن بمكان؛ بحيث يصعب أن يسمعه كل مستيقظ تام

  كلنا(1) حين ينام، ينقطع شعوره بالأنام، فيُضرب على أذنيه، ويُغشى على عينيه؛ فلا يتفاعل مع الأحداث، ولا يتواصل لفقده الإحساس. وربما ترتفع بجواره الأصوات، وهو في معزل وسبات، ولكن بعضنا يستجيب لصوت ما، ينتبه له دونما سواه !! ولربما كان هذا الصوت من الوهن بمكان؛ بحيث يصعب أن يسمعه كل مستيقظ  تام،
فكيف لنائم أن يسمعه، ثم يستجيب له متفاعلا معه ؟! تُرى ما يكون هذا ؟! وبم يُفسر علميا ؟! و لماذا ؟!
- تراه ما يكون في بؤرة شعورنا، وما عاده يتأخر في هامشه بعمدنا !!
___________________________________________

(1) - نتحدث عن الأصل والغالب الأعم .

أم هانئ

  • 0
  • 0
  • 871
المقال السابق
87- ففي الصمت السلامة ...
المقال التالي
89--العصـــاة

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً