أقصر مسافة بين غرضين...!

منذ 2016-08-29

قلت: 
خروجُك من المتاهة، و شقُّ طريقك إلى النور، 
يحتاج منك فقط أحيانا إلى البصيرة لا البصر...
و كذلك علاقاتنا ببعض البشر.....!
دعْ مَن يقذفونك في التيه، 
ويسخرون من تفاؤلك، 
ويُصيبونك بعدوى تخبَّطِهم....!
دَعْهم وانطلق... 
ولا تستسلم لمتاهاتٍ يَفرضُها عليك الآخرون،
وأحيانا تفرضها عليك نفسك التي بين جنبيك...
احسِم طريقَك نحو النور مستقيمًا.. 
ولو كنت وحدك...
فذاك أقصرُ الطُرق بين غَرضَين: الطريق المستقيم..
واستعن بالله ولا تعجز... 
وصاحب ذوي البصيرة...!
فقالوا: ومن هم أولئك ذوو البصيرة؟..
قلتُ: من وجهة نظري المتواضعة،
ذوو البصيرة هم كل من لقَّبهم الله في القرآن ب"أولي الألباب"، و"أولي الأبصار" و"الأوابين" و من وافق عملهم كلامهم الطيب، وعرفوا قدر الآخرة فترفَّعوا عن اللَّمم والفوارغ والتناوش، على كل مستوى، إلا اليسير الذي يفوق طاقة البشر في المجاهدة.
قالوا: و كيف نعرفهم؟
قلتُ: لا يتعرَّف بهم إلا من كان له حظ يوميٍّ وفير مع القرآن، إما تاليًا أو حافظًا أو قائما أو معلمًا أو متعلمًا، يوضيء قلبه بالقرآن...
فيصير نبضه ومضات نور بيضاء لا مجرد دفقات دماء حمراء..! 
فيستنير الطريق أمام روحه فيبصر بنور الله: "على بصيرة أنا ومن اتبعني"...
أسماء محمد لبيب
 

أسماء محمد لبيب

كاتبة مصرية

  • 4
  • 0
  • 1,281

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً