خواطر بسمة موسى - تلك المسافة بيننا

منذ 2016-10-28

أنا وأنت، تناغُم الهُدوء وبلاغة الصَّمت، أنا وأنت، على قيد البُعد، كُلّ شيءٍ، أنا وأنت، على جناح القرب، لا شيء!

وتلك المسافة بيننا، هي ما تُبقينا معًا، فأنا ضَوءُ القَمَرِ الذي أغرَتهُ المسافاتُ بالاغترافِ من نَهرِ البَهاء، وأنا الظِّلُّ الذي يكتسي بالخَيالِ على حينِ غَفلَةٍ من عُلُوِّ هامةِ الشَّمس، وأنت عُنفوانُ مَدٍّ وجَزر، يَفيضُ بِحِملِهِ حين يَنفَدُ معين الصَّبر! أنا وأنت، ذاك الاكتمال اللَّونَي وسَريانِ النِّغِمِ وحديث الرُّوح، لحظات انهمارِ الغَيثِ واغتنامِ صفاء صَفحة السماء، واتساع بوابات القلب وقت المناجاة في السَحَر، أنا وأنت، تناغُم الهُدوء وبلاغة الصَّمت، أنا وأنت، على قيد البُعد، كُلّ شيءٍ، أنا وأنت، على جناح القرب، لا شيء!

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

بسمة موسى

مهتمة بالقراءة في مجالات مختلفة والمجال الأدبي خاصة بفروعه المختلفة

  • 0
  • 0
  • 5,914
المقال السابق
سمُّ الكلمات
المقال التالي
حنانيك!

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً