مقاطع دعوية منوعة - المجموعة 92

منذ 2016-11-14

حتى ترتاح نفسُك، ويهدأ ضميرك، كن واسع الصدر، فأعقل الناس وأسعدهم هم أعذرهم للناس، وأبعدهم عن العقل والحكمة هم أسرعهم لوماً وأقلُّهم تحقُّقاً وتثبُّتاً فيما صدر عنهم.

حين تكون النفسُ سليمةً جميلةً ترى الأشياء بصورتها الإيجابية، وتصنع من الليمون الحامض شراباً حلواً، وتجعل من المِحَن مِنَحَاً وعطايا وفوائد عظيمة.

ما أجمل أن يَعذر بعضنا بعضاً، فأنت لا تعلم عن ظروف الآخرين الغائبة عنك، ولا تدري ما الذي قاده إلى ذلك التصرف الذي لم يعجبك.
 

قيل لمحمد بن واسع: "كيف أصبحت؟" قال:"ما ظنك برجلٍ يرتحِلُ إلي الآخرةِ كلَ يومٍ مرحلةً؟!

 

قَدِمَ عَلَى مُحَمَّدِ بْنِ وَاسِعٍ ابْنُ عَمٍّ لَهُ، فَقَالَ لَهُ: مِنْ أَيْنَ أَقْبَلْتَ؟ فَقَالَ: مِنْ طَلَبِ الدُّنْيَا.

فَقَالَ: هَلْ أَدْرَكْتَهَا؟ قَالَ: لا.

قَالَ: وَا عَجَبًا! أَنْتَ تَطْلُبُ شَيْئًا لَمْ تُدْرِكْهُ، فَكَيْفَ تُدْرِكُ شَيْئًا لَمْ تَطْلُبْهُ! يَا هَذَا عَلَيْكَ بِالْجِدِّ وَالاجْتِهَادِ، وَخَلِّ هَذَا الْكَسَلَ وَالرُّقَادَ، فَطَرِيقُكَ لا بُدَّ لَهَا مِنْ زَادٍ.


حتى ترتاح نفسُك، ويهدأ ضميرك، كن واسع الصدر، فأعقل الناس وأسعدهم هم أعذرهم للناس، وأبعدهم عن العقل والحكمة هم أسرعهم لوماً وأقلُّهم تحقُّقاً وتثبُّتاً فيما صدر عنهم.


للقلب ستة مواطن يجول فيها لا سابع لها: ثلاثة سافلة، وثلاثة عالية؛ فالسافلة دنيا تتزين له، ونفس تحدثه، وعدوٌ يوسوس له؛ فهذه مواطن الأرواح السافلة التي لا تزال تجول فيها. والثلاثة العالية علم يتبين له، وعقل يرشده، وإله يعبده، والقلوب جوالة في هذه المواطن. ابن القيم


محمد بن عبد الوهاب
ما هي أنواع العبادة التي لا تصلح إلا لله؟

ج) من أنواعها: الدعاء، والاستعانة، وذبح القربان، والنذر، والخوف، والرجاء، والتوكل، والإنابة، والمحبة، والخشية، والرغبة، والرهبة، والتأله، والركوع، والسجود، والخشوع، والتذلل، والتعظم الذي هو من خصائص الألوهية.


القلب يمرض كما يمرض البدن، وشفاؤه في التوبة والحمية، ويصدأ كما تصدأ المرآة، وجلاؤه بالذكر، ويعرى كما يعرى الجسم، وزينته التقوى، ويجوع ويظمأ كما يجوع البدن، وطعامه وشرابه المعرفة، والتوكل، والمحبة، والإنابة.ابن القيم


                                  الحق يعلو والأباطل تسفل *** والحق عن أحكامه لا يُسأل

                                 وإذا استحالت حالة وتبدلت *** فالله عز وجل لا يتبدل .

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 0
  • 1,268
المقال السابق
المجموعة 91
المقال التالي
المجموعة 93

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً