علمتني الآية - يا من تغبط موسى!

منذ 2017-03-13

فكَمْ فَرِحْتَ للنداء؟ وكَمْ قُلتَ لبيكَ ربّي؟ وهل عجلتَ إلى ربٍّ يناديك، كما عَجِلَ موسىٰ إلى ربّه ليرْضَىٰ؟

{نُودِيَ يَا مُوسَىٰ . إِنِّي أَنَا رَبُّكَ} [طه من الآيتين:11-12]
علمتني الآية..
أنّك إنْ تَغبطْ كليمَ اللهِ موسى أن ناداهُ ربُّهُ تلك المرة،
فإنَّ ربَّكَ ينادِيك كل يومٍ غيرَ مرة!

حي على الصلاة يا عبدي..
حي على الفلاح يا عبدي..
حي على القيام يا عبدي..
حي مع المستغفرين بالأسحار يا عبدي..

فكَمْ فَرِحْتَ للنداء؟
وكَمْ قُلتَ لبيكَ ربّي؟
وهل عجلتَ إلى ربٍّ يناديك،
كما عَجِلَ موسىٰ إلى ربّه ليرْضَىٰ؟
أفلحتَ إن صدقتَ في غِبطتِكِ لموسى يا عبد الله..

فيا من تغبط موسى أن نودِيَ، قل مثله: {وعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى} [طه من الآية:84].

أسماء محمد لبيب

كاتبة مصرية

  • 1
  • 0
  • 629
المقال السابق
ما أعجزنا.. وما أحلمه عز وجل
المقال التالي
البخل القلبي

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً