مع القرآن - مريم العابدة النقية

منذ 2017-06-23

{وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ}  [الأنبياء 91]

عابدة طاهرة الذيل نقية القلب تقية الفعال

هكذا كانت مريم

و بهذا خلد ذكرها و لهذا كرمها ربها

{وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ}  [الأنبياء 91]

قال السعدي في تفسيره :

أي: واذكر مريم، عليها السلام، مثنيا عليها مبينا لقدرها، شاهرا لشرفها فقال: {وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا } أي: حفظته من الحرام وقربانه، بل ومن الحلال، فلم تتزوج لاشتغالها بالعبادة، واستغراق وقتها بالخدمة لربها.

وحين جاءها جبريل في صورة بشر سوي تام الخلق والحسن {قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا} فجازاها الله من جنس عملها، ورزقها ولدا من غير أب، بل نفخ فيها جبريل عليه السلام، فحملت بإذن الله.

{وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ} حيث حملت به، ووضعته من دون مسيس أحد، وحيث تكلم في المهد، وبرأها مما ظن بها المتهمون وأخبر عن نفسه في تلك الحالة، وأجرى الله على يديه من الخوارق والمعجزات ما هو معلوم، فكانت وابنها آية للعالمين، يتحدث بها جيلا بعد جيل، ويعتبر بها المعتبرون.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 0
  • 0
  • 3,458
المقال السابق
يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ
المقال التالي
عبر التاريخ: أهل الحق منهجهم واحد

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً