مع القرآن - يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ

منذ 2017-06-29

جهل مركب يرتدي زي العلم و سيماء أهله ...و ما هو إلا فتنة ضاربة الأطناب في قلوب أتباعه و ابتلاء الناس به . { وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَرِيدٍ * كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَنْ تَوَلاهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ }  [الحج 3 - 4] .

ديدنه الجدال و المناظرة و الانشغال بفلان و الحكم على أفعال و أقوال هذا أو ذاك

و هو مجرد مقلد لا يرقى للحكم حتى على أفعال نفسه بصورة صحيحة !!!!

جهل مركب يرتدي زي العلم و سيماء أهله ...و ما هو إلا فتنة ضاربة الأطناب في قلوب أتباعه و ابتلاء الناس به .

{ وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَرِيدٍ * كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَنْ تَوَلاهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ }  [الحج 3 - 4] .

قال السعدي في تفسيره :

أي: ومن الناس طائفة وفرقة، سلكوا طريق الضلال، وجعلوا يجادلون بالباطل الحق، يريدون إحقاق الباطل وإبطال الحق، والحال أنهم في غاية الجهل ما عندهم من العلم شيء، وغاية ما عندهم، تقليد أئمة الضلال، من كل شيطان مريد، متمرد على الله وعلى رسله، معاند لهم، قد شاق الله ورسوله، وصار من الأئمة الذين يدعون إلى النار.

{كُتِبَ عَلَيْهِ } أي: قدر على هذا الشيطان المريد  {أَنَّهُ مَنْ تَوَلاهُ } أي: اتبعه {فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ } عن الحق، ويجنبه الصراط المستقيم {وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ } وهذا نائب إبليس حقا، فإن الله قال عنه {إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ } فهذا الذي يجادل في الله، قد جمع بين ضلاله بنفسه، وتصديه إلى إضلال الناس، وهو متبع، ومقلد لكل شيطان مريد، ظلمات بعضها فوق بعض، ويدخل في هذا، جمهور أهل الكفر والبدع، فإن أكثرهم مقلدة، يجادلون بغير علم.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 0
  • 0
  • 5,743
المقال السابق
إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ
المقال التالي
إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً