مع القرآن - بَلْ قَالُوا مِثْلَ مَا قَالَ الأوَّلُونَ

منذ 2017-07-20

{بَلْ قَالُوا مِثْلَ مَا قَالَ الأوَّلُونَ * قَالُوا أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ * لَقَدْ وُعِدْنَا نَحْنُ وَآبَاؤُنَا هَذَا مِنْ قَبْلُ إِنْ هَذَا إِلا أَسَاطِيرُ الأوَّلِينَ } [المؤمنون 81 - 83]  .

نفس طريقة تفكير النعام في الهرب من الحقيقة (تدفن رأسها في الرمال )

بدلاً من العيش في سبيل الله لنيل رضاه أنكروا من الأساس أنه سيبعثهم و أنهم مسؤولون بين يديه !!!

كل هذه المغالطات الفجة فقط  من أجل الأهواء و الشهوات العاجلة و التسرع في نيل المراد.

 {بَلْ قَالُوا مِثْلَ مَا قَالَ الأوَّلُونَ * قَالُوا أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ * لَقَدْ وُعِدْنَا نَحْنُ وَآبَاؤُنَا هَذَا مِنْ قَبْلُ إِنْ هَذَا إِلا أَسَاطِيرُ الأوَّلِينَ } [المؤمنون 81 - 83]  .
قال السعدي في تفسيره :

أي: بل سلك هؤلاء المكذبون مسلك الأولين من المكذبين بالبعث، واستبعدوه غاية الاستبعاد وقالوا: {أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ }  أي: هذا لا يتصور، ولا يدخل العقل، بزعمهم.
{لَقَدْ وُعِدْنَا نَحْنُ وَآبَاؤُنَا هَذَا مِنْ قَبْلُ} أي: ما زلنا نوعد بأن البعث كائن، نحن وآباؤنا، ولم نره، ولم يأت بعد،  {إِنْ هَذَا إِلا أَسَاطِيرُ الأوَّلِينَ }  أي: قصصهم وأسمارهم، التي يتحدث بها وتلهى، وإلا فليس لها حقيقة، وكذبوا -قبحهم الله- فإن الله أراهم، من آياته أكبر من البعث، ومثله، { لَخَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النَّاسِ}
{وَضَرَبَ لَنَا مَثَلا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ }  الآيات {وَتَرَى الأرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ }  الآيات.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 2
  • 0
  • 13,065
المقال السابق
دوائر الأبد
المقال التالي
أسئلة للحيارى و المعرضين

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً