محبة الله عز وجل لعبده أسبابها وآثارها (3-3)

عن قتادة بن النعمان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « (إذا أحبَّ الله عبداً حماه الدنيا كما يحمى أحدكم سقيمهُ الماء) » [أخرجه الترمذي]. ... المزيد

محبة الله عز وجل لعبده أسبابها وآثارها (1-3)

وأسعد الناس وأطيبهم عيشاً وأحسنهم حالاً في الدنيا والآخرة: أقواهم حباً لله. ... المزيد

من يطلبون رضا الله جل جلاله (2-2)

وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنَّ اللهَ ليُملي للظالم، حتى إذا أخذه لم يُفلتْه» ثم قرأ: {وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ} [هود: 102]؛ [ متفق عليه] . ... المزيد

من يطلبون رضا الله جل جلاله (1-2)

قال العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: ﴿  {وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ}  ﴾ [آل عمران: 174]؛ أي: اتبعوا ما يرضي الله عَزَّ وَجَلَّ، وذلك بالاستجابة لله ولرسوله، فإن الاستجابة لله ولرسوله سبب رضاء الله عَزَّ وَجَلَّ. ... المزيد

اليقظة من رقدة الغفلة (2-2)

قال الإمام ابن الجوزي رحمه الله: فأفقت من مرض غفلتي! وقلت في مناجاة خلوتي: سيدي كيف أقدر على شكرك ؟ وبأي لسان أنطق بمدحك؟ إذ لم تؤاخذني على غفلتي, ونبهتني من رقدتي. ... المزيد

اليقظة من رقدة الغفلة (1-2)

وهذه الغفلة عاقبتها الندم عند الموت, ولكنه ندم بعد فوات الأوان لا ينفع صاحبه ... المزيد

رجال تجارتهم مع الله جلّ جلاله رابحة (2-2)

قال الإمام ابن الجوزي رحمه الله: كيف تلهيهم تجارة أو بيع عن ذكر الله ؟ وتجارتهم مع الله رابحة, ومحاسنهم لذوي الألباب لائحة. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً