مع القرآن - مَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ

منذ 2017-07-24

{وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ * وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ} [ المؤمنون 117 - 118] .

كل من اتخذ له معبودا من دون الله سيقف يوماً أمام ربه ليجازيه و ياله من موقف:

فهذا اتخذ إلهه هواه

و آخر عبد من دون الله عجلاً

و ثالث عبد وثنا

ورابع عبد ملاكاً

و خامس عبد رسولاً

و سادس عبد عقله

و سابع يمم وجهه شطر مناهج البشر المسمومة و خلع من قلبه و عقله منهج الله و رسالاته

و ثامن و تاسع .... إلخ

 {وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ * وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ} [ المؤمنون 117 - 118] .

قال السعدي في تفسيره :

أي: ومن دعا مع الله آلهة غيره، بلا بينة من أمره ولا برهان يدل على ما ذهب إليه، وهذا قيد ملازم، فكل من دعا غير الله، فليس له برهان على ذلك، بل دلت البراهين على بطلان ما ذهب إليه، فأعرض عنها ظلما وعنادا، فهذا سيقدم على ربه، فيجازيه بأعماله، ولا ينيله من الفلاح شيئا، لأنه كافر، {إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ } فكفرهم منعهم من الفلاح.

 {وَقُلْ } داعيا لربك مخلصا له الدين {رَبِّ اغْفِرْ } لنا حتى تنجينا من المكروه، وارحمنا، لتوصلنا برحمتك إلى كل خير {وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ } فكل راحم للعبد، فالله خير له منه، أرحم بعبده من الوالدة بولدها، وأرحم به من نفسه. _

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 3
  • -1
  • 9,151
المقال السابق
أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا
المقال التالي
سورة النور

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً