مع القرآن (من لقمان إلى الأحقاف ) - ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء

منذ 2018-05-15

{ {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَامًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَابِ} } [الزمر 21]

{أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً} :

هي رحلة الماء الذي يبدأ في التشكل و التكوين ليصل من صورة الإنبات و النمو |إلى صورة الاكتمال سواء كان الإنبات في باطن الأرض أم باطن الرحم , لينبت زرعاً أو ينبت بشراً أو حيواناً , و على دورات الحياة أن تسير بإذن ربها و قدرته و قيوميته , لتصل إلى ذروة النضج و الاكتمال ثم تبدأ في الخفوت و الاضمحلال , ليتحول النبات في نهاية المطاف إلى حطب و يتحول الإنسان و الحيوان إلى عظام بالية , كل أدى دوره في الحياة ثم سيسأل الكل أمام الله في محكمة قدسية الميزان و الأحكام .

{ {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَامًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَابِ} } [الزمر 21]

قال السعدي في تفسيره:

يذكر تعالى أولي الألباب، ما أنزله من السماء من الماء، وأنه سلكه ينابيع في الأرض، أي: أودعه فيها ينبوعا، يستخرج بسهولة ويسر، { {ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهُ } } من بر وذرة، وشعير وأرز، وغير ذلك. { {ثُمَّ يَهِيجُ } } عند استكماله، أو عند حدوث آفة فيه { {فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَامًا } } متكسرا { {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَابِ} } يذكرون بها عناية ربهم ورحمته بعباده، حيث يسر لهم هذا الماء، وخزنه بخزائن الأرض تبعا لمصالحهم.

ويذكرون به كمال قدرته، وأنه يحيي الموتى، كما أحيا الأرض بعد موتها، ويذكرون به أن الفاعل لذلك هو المستحق للعبادة.

اللّهم اجعلنا من أولي الألباب، الذين نوهت بذكرهم، وهديتهم بما أعطيتهم من العقول، وأريتهم من أسرار كتابك وبديع آياتك ما لم يصل إليه غيرهم، إنك أنت الوهاب.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 4
  • 0
  • 4,312
المقال السابق
لكن الذين اتقوا ربهم لهم غرف
المقال التالي
أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً