اللحظة الأخيرة

منذ 2018-07-07

مع العلم أن شخوص البصر وقتها نحو شىء من عالمنا غير صحيح ولكنه لأمر آخر من بداية عالم الأخرة . قد كتبت في السابق جزء من إعترافات بعض المُلحدين لأحبائهم عند الأحتضار ونكمل الباقي

اللحظة الأخيرة : هي اللحظة التي يكون الأنسان فيها صريحاً مع نفسه وَيُنطقهُ الله بالحق وما يراه أمام عينه(من ملائكة وشياطين و من مشاهدصنعها بنفسه) هوواقع أليم منتظر وهو ما جناه بنفسه في وقت طويل وكان بالنسبة له فسحة طويله لم يستثمرها وضحك عليه (هواه وشيطانه ونفسه التي بين جنبيه) مسوفاً التوبة والرجوع لربه 
قال تعالي (ﻓﻜﺸﻔﻨﺎ ﻋﻨﻚ ﻏﻄﺎﺀﻙ ﻓﺒﺼﺮﻙ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺣﺪﻳﺪ) بصرك حديد :أي حاد النظر يرى مالم تراه عينه من عوالم أخرى غيبية غير عالم الأنس عند الأحتضار 
مع العلم أن شخوص البصر وقتها نحو شىء من عالمنا غير صحيح ولكنه لأمر آخر من بداية عالم الأخرة .
قد كتبت في السابق جزء من إعترافات بعض المُلحدين لأحبائهم عند الأحتضار ونكمل الباقي :
ﺳﻴﺰﺭ ﺑﻮﺭﺟﻴا :

ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻲ ﻛﻨﺖ ﺃﺳﺘﻌﺪ ﻟﻜﻞ ﺷﻲﺀ ﺇﻻ ﺍﻟﻤﻮﺕ،ﻭﺃﻧﺎ ﺍﻵﻥ ﺃﻣﻮﺕ ﻭﻟﺴﺖ ﻣﺴﺘﻌﺪﺍً
فيلسوف سياسي - ﺗﻮﻣﺎﺱ ﻫﺒﺲ :ﺃﻧﺎ ﻋﻠﻰ ﻭﺷﻚ ﺍﻟﻘﻔﺰ ﻓﻲ ﻇﻼﻡ ، ﻭﻟﻮ ﻛﻨﺖ ﺃﻣﻠﻚ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﻟﺪﻓﻌﺘﻪ ﻟﺸﺮﺍﺀ ﻳﻮﻡ ﻭﺍﺣﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ 
توماس باين :

وهو كاتب ملحد في القرن الثامن عشر قال
ﺃﺭﺟﻮﻛﻢ ﻻ ﺗﺘﺮﻛﻮﻧﻲ ﻭﺣﻴﺪﺍً ، ﻳﺎ ﺇﻟﻬﻲ ﻣﺎﺫﺍ ﺟﻨﻴﺖ ﻷﺳﺘﺤﻖ ﻫﺬﺍ ، ﻟﻮ ﺃﻥ ﻟﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻛﻠﻪ ﻭﻣﺜﻠﻪ ﻣﻌﻪ ﻟﺪﻓﻌﺖ ﺑﻪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺬﺍﺏ ، ﻻ ﺗﺘﺮﻛﻮﻧﻲ ﻭﺣﻴﺪﺍً ﻭﻟﻮ ﺗﺮﻛﺘﻢ ﻣﻌﻰ ﻃﻔﻼً ﻓﺈﻧﻲ ﻋﻠﻰ ﺷﻔﻴﺮ ﺟﻬﻨﻢ ﺇﻧﻲ ﻛﻨﺖ ﻋﻤﻴﻼً ﻟﻠﺸﻴﻄﺎﻥ 
 ﺍﻟﺴﻴﺮ ﺗﻮﻣﺎﺱ ﺳﻜﻮﺕ:
ﻭﻫﻮ ﻣﺴﺘﺸﺎﺭ ﺍﻧﺠﻠﻴﺰﻱ ﺗﻮﻓﻲ ﻓﻲ ﻋﺎﻡ 1594ﻡ ﻗﺎﻝ ﻭﻫﻮ ﻳﻤﻮﺕ " ﺣﺘﻰ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﻣﻀﺖ ﻟﻢ ﺃﺅﻣﻦ ﺑﻮﺟﻮﺩ ﺇﻟﻪ ﺃﻭ ﻧﺎﺭ ، ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻵﻥ ﺃﻧﺎ ﺃﺷﻌﺮ ﺑﻮﺟﻮﺩﻫﻤﺎ ﺣﻘﻴﻘﺔ ، ﻭﺃﻧﺎ ﺍﻵﻥ ﻋﻠﻰ ﺷﻔﻴﺮ ﺍﻟﻌﺬﺍﺏ ﻭﻫﺬﻩ ﻋﺪﺍﻟﺔ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﺍﻟﺮﺑﺎﻧﻲ
 ﻓﻮﻟﺘﻴﺮ:

 ﻭﻫﻮ ﻓﻴﻠﺴﻮﻑ ﻓﺮﻧﺴﻲ ﻣﻠﺤﺪ فاحش الثراء ﻣﺎﺕ ﻋﺎﻡ 1777ﻡ ﻗﺎﻝ ﻣﻮﺟﻬﺎ ﻛﻼﻣﻪ ﻟﻠﻄﺒﻴﺐ ﺍﻟﻤﻌﺎﻟﺞ ﻓﻮﺷﻴﻦ : 
ﻟﻘﺪ ﺃﻫﻤﻠﻨﻲ ﺍﻟﺮﺏ ﻭﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭ ﺳﺄﻋﻄﻴﻚ ﻧﺼﻒ ﻣﺎ ﻋﻨﺪﻱ ﺇﺫﺍ ﺃﺑﻘﻴﺘﻨﻲ ﺣﻴﺎً ﻟﺴﺘﺔ ﺃﺷﻬﺮ ، ﺃﻧﺎ ﻣﻴﺖ ﻭﺳﺄﺫﻫﺐ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺠﺤﻴﻢ ... "
 ﻣﻤﺮﺿﺔ ﻓﻮﻟﺘﻴﺮ:

" ﻟﻮ ﺃﻋﻄﻴﺖ ﻛﻞ ﺃﻣﻮﺍﻝ ﺃﻭﺭوﺑﺎ ﻓﻼ ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻥ ﺃﺭﻯ ﺷﺨﺼﺎً ﻣﻠﺤﺪﺍً ﻋﺎﻧﻰ ﻣﺜﻠﻪ ﻭﻛﺎﻥ ﻳﺼﻴﺢ ﻃﻮﺍﻝ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻃﻠﺒﺎً ﻟﻠﻤﻐﻔﺮﺓ 
ﻭﻫﻮ ﻣﺆﺭﺥ ﺍﺳﻜﺘﻠﻨﺪﻱ ﻭﻣﻠﺤﺪ ﻣﺎﺕ ﻋﺎﻡ 1776ﻡ ﻗﺎﻝ ﻋﻨﻪ ﻣﻦ ﺭﺁﻩ ﻓﻲ ﻣﻮﺗﻪ: * ◼ - ﺩﻳﻔﻴﺪ ﻫﻴﻮﻡ:ﻛﺎﻥ ﻳﺼﻴﺢ ، ﺍﻟﻨﻴﺮﺍﻥ ﺗﺤﺮﻗﻨﻲ ﺑﻠﻬﺒﻬﺎ ﻭﻛﺎﻥ ﻳﺎﺋﺴﺎً ﻭﻗﺎﻧﻄﺎً ﻟﺪﺭﺟﺔ ﺗﺜﻴﺮ ﺍﻟﺸﻔﻘﺔ.
ﺍﻟﺴﻴﺮ ﻓﺮﻧﺴﻴﺲ ﻧﻴﻮﺑﺮﺕ:

ﺭﺋﻴﺲ ﻧﺎﺩﻱ ﺍﻟﻤﻠﺤﺪﻳﻦ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻴﻴﻦ، ﻗﺎﻝ ﻟﻤﻦ ﺣﻮﻝ ﺳﺮﻳﺮﻩ ﻭﻗﺖ ﻣﻮﺗﻪ : " ﻻ ﺗﻘﻮﻟﻮﺍ ﻟﻰ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻟﻪ ، ﻓﺄﻧﺎ ﺍﻵﻥ ﻓﻲ ﺣﻀﺮﺗﻪ ، ﻭﻻ ﺗﻘﻮﻟﻮﺍ لي ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﺟﻬﻨﻢ ﻓﺄﻧﺎ ﺍﻵﻥ ﺃﺣﺲ ﺑﺄﻧﻲ ﺃﻧﺰﻟﻖ ﻓﻴﻬﺎ ً، ﻭﻓﺮﻭﺍ ﻛﻼﻣﻜﻢ ﻓﺄﻧﺎ ﺍﻵﻥ ﺃﺿﻴﻊ ، ﺇﻧﻬﺎ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻮ ﻋﺸﺖ ﺃﻟﻒ ﺳﻨﺔ ﻟﻜﺬﺑﺖ ﺑﻬﺎ ﻭﻟﻮ ﻣﻀﺖ ﻣﻼﻳﻴﻦ ﺍﻟﺴﻨﻴﻦ ﻟﻤﺎ ﺗﺨﻠﺼﺖ ﻣﻦ ﻋﺬﺍﺑﻬﺎ ﺁﻩ ﺁﻩ ﺇﻧﻬﺎ ﺍﻟﻨﺎﺭ ... "
ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺷﺎﺭﻟﺰ ﺍﻟﺘﺎﺳﻊ:

ﻭﻫﻮ ﻣﻠﻚ ﻓﺮﻧﺴﻲ ﻗﺘﻞ ﻋﺸﺮﺍﺕ ﺍﻵﻻﻑ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﻴﻦ ﺍﻟﺒﺮﻭﺗﺴﺘﺎﻧﺖ ﻓﻲ ﻓﺮﻧﺴﺎ ﻋﺎﻡ 1572ﻡ ﻷﻧﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻏﻴﺮ ﺩﻳﻨﻪ اﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻲ، 
ﻗﺎﻝ ﻓﻲ ﻣﻮﺗﻪ ﻷﻃﺒﺎءه :" ﺇﻧﻨﻲ ﺃﺭﻯ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻗﺘﻠﺘﻬﻢ ﻳﻤﺮﻭﻥ ﺃﻣﺎﻣﻲ ﻭﺟﺮﺍﺣﻬﻢ ﺗﻨﺰﻑ ﻭﻫﻢ ﻳﺸﻴﺮﻭﻥ إلي ، إﻧﻨﻲ ﺃﺭﻯ ﻣﺼﻴﺮﻱ، ﻟﻘﺪ ﺃﺧﻄﺄﺕ ﻭﺿﻌﺖ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﺑﺪ ... "
 ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﻣﻊ ﻣﺠﻠﺔ «ﻧﻴﻮﺯﻭﻳﻚ»* ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﺗﺤﺪﺛﺖ ﺳﻔﺘﻼﻧﺎ ﺳﺘﺎﻟﻴﻦ ﺍﺑﻨﺔ ﺍﻟﺪﻛﺘﺎﺗﻮﺭ ﺍﻟﺸﻴﻮﻋﻰ ﺍﻟﺮﻭﺳﻲ "ﺟﻮﺯﻳﻒ ﺳﺘﺎﻟﻴﻦ"ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺔ ﻣﻮﺕ ﺃﺑﻴﻬﺎ ﻓﻘﺎﻟﺖ :
« ﻟﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻴﺘﺔ ﺃﺑﻲ ﺷﻨﻴﻌﺔ، ﻓﻔﻲ ﻟﺤﻈﺔ ﻣﻮﺗﻪ ﻓﺘﺢ ﻋﻴﻨﻴﻪ ﻓﺠﺄﺓ ﻭﺣﻤﻠﻖ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩﻳﻦ ﺑﻨﻈﺮﺓ ﺟﻨﻮﻧﻴﺔ ﻭﻏﺎﺿﺒﺔ ﻭﺃﻭﻣﺄ ﺑﻴﺪﻩ ﺍﻟﻴﺴﺮﻯ ﺇﻟﻰ ﺷﻰﺀ ﻣﺎ ﻳﺤﻮﻡ ﻓﻮﻗﻨﺎ ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺇﻳﻤﺎﺀﺓ ﺗﻬﺪﻳﺪ ثم مات ... "

 ﺃﻧﺘﻮﻥ ﻟﻴﻔﻲ:ﻣﺆﺳﺲ ﻛﻨﻴﺴﺔ ﻋﺒﺩﺓ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﻭﻣﺆﻟﻒ « ﺇﻧﺠﻴﻞ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ » ﺗﻮﻓﻲ ﻋﺎﻡ 1997ﻡ،ﻛﺎﻥ ﻳﺼﺮﺥ ﻋﻨﺪ ﻣﻮﺗﻪ:
" ﻣﺎﺫﺍ ﻓﻌﻠﺖ ، ﻟﻘﺪ ﺍﺭﺗﻜﺒﺖ ﺧﻄﺄ ﺟﺴﻴﻤﺎً " ﻭﻛﺎﻥ ﻳﻄﻠﺐ ﺍﻟﺼﻔﺢ ﻭﺍﻟﻐﻔﺮﺍﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ !!

أ- جمال جبر

  • 0
  • 0
  • 8,492

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً