الطَعّان الغَيّاب العَيّاب للناس وجزاؤه

منذ 2018-11-05

ﻷن من قواعد الإسلام تهذيب الأخلاق ورفع المستوى الخلقي في المجتمع

الطَعّان الغَيّاب العَيّاب للناس وجزاؤه:
قال تعالى :  {وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ }

الويل : لفظ يدل على الذم وعلى العذاب والهلكة.

وقيل اسم واد في جهنم يسيل من صديد أهل النار وقيحهم ومعنى الهمزة من الهمز أي الطعن في أعراض الناس ورميهم بما يؤذيهم.

واللمزة : من اللمز بمعنى السخرية من الغير عن طريق الإشارة باليد أو بالعين أو بغير هما. والمعني : يهدد الله عز وجل بالسخط والخزي والعذاب والويل لمن يعيب الناس وينتقصهم ويمشى بينهم بالنميمة ويفرق بينهم ، ويعيب البرئ ، ويطعن في أعراضهم ويغض من شأنهم ، ويحقر أعمالهم وصفاتهم، وينسب إليهم ما هم برآء منه من عيوب. وهذه الآية الكريمة تظهر صورة لبعض النفوس البشرية حين تخلو من المروءة وتعرى من الايمان.

ﻷن من قواعد الإسلام تهذيب الأخلاق ورفع المستوى الخلقي في المجتمع.

نسأل الله العفو والعافية.



الشيخ غنايم ممدوح

  • 2
  • 0
  • 1,306

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً