أسباب الوقوع في النَّمِيمَة

منذ 2018-12-04

تصور خطر المصيبة التي يقترفها بإفساده للقلوب وتفريقه بين الأحبة


1- أن ينشأ الفرد في بيئة دأبها النَّمِيمَة والوقيعة بين الناس، فيحاكيها ويتأثر بها.
2- الإساءة للآخرين وإيقاع الإيذاء بهم.
3- الخوض في الباطل وفضول الحديث، للترويح عن النفس.
4- عدم ردع النَّمام وزجره بل استحسان عمله ومسايرته.
5- وجود الفراغ في حياة الفرد، فيشغل وقته بالحديث عن الآخرين وذكر مساوئهم.
6- الغضب والرغبة في الانتقام.
7- تتبع عورات الناس.
8- العمل لصالح أفراد أو جهات مشبوهة.
9- ضعف الإيمان في قلب النَّمَّام وعدم الخوف من الله ونسيان عذاب القبر وعذاب النار.
10- جهل النَّمَّام بالعواقب السيِّئة للنَّميمة التي تعود على الفرد والمجتمع.
11- الحسد للآخرين، وعدم حبِّ الخير لهم.
الوسائل المعينة على ترك النَّمِيمَة:
1- توعية النَّمام بخطورة النَّمِيمَة.
2- استشعار عظمة هذه المعصية وأنَّها من الكبائر.
3- حفظ اللسان.
4- تصور خطر المصيبة التي يقترفها بإفساده للقلوب وتفريقه بين الأحبة.
5- التَّقرب إلى الله سبحانه وتعالى بكثرة الأعمال الصالحة، وتقديم رضاه على رضا المخلوقين.
6- استشعار الفرد أنَّ حفظ اللسان عن النَّمِيمَة يكون سببًا في دخوله الجنة.
7- تقوية الإيمان بالعلم النافع، والعمل الصالح.
8- عدم السماع لكلام النَّمَّام الذي ينمُّ به عن الآخرين.
9- تربية الفرد تربية إسلامية سليمة، قائمة على الآداب والتعاليم الإسلامية.
10- استغلال وقت الفراغ، بما ينفع الفرد.
11- كظم الغيظ والصبر على الغضب.
12- التأمل في سيرة السلف والاقتداء والتأسي بهم.
13- أن يعلم الفرد أنَّ الذين ينمُّ عليهم اليوم هم خصماؤه عند الله يوم القيامة

  • 1
  • 0
  • 104

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً