مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن لَّن يُبْعَثُوا

منذ 2019-05-18

{زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن لَّن يُبْعَثُوا ۚ قُلْ بَلَىٰ وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ ۚ وَذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (7)} [التغابن]

{زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن لَّن يُبْعَثُوا} :

أنكر الكفار البعث والجزاء , وقاسوا قدرة الله على قدرتهم القاصرة , فأفحمهم سبحانه بالرد القاطع وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم بالقسم على أن البعث كائن لا محالة وأن الجميع ستنشر كل أفعاله وسيحاسب عليها وذلك يسير على صاحب القوى والقدر سبحانه.

قال تعالى:

{زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن لَّن يُبْعَثُوا ۚ قُلْ بَلَىٰ وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ ۚ وَذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (7)} [التغابن]

قال السعدي في تفسيره:

يخبر تعالى عن عناد الكافرين، وزعمهم الباطل، وتكذيبهم بالبعث بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير، فأمر أشرف خلقه، أن يقسم بربه على بعثهم، وجزائهم بأعمالهم الخبيثة، وتكذيبهم بالحق، { {وَذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ} } فإنه وإن كان عسيرًا بل متعذرًا بالنسبة إلى الخلق، فإن قواهم كلهم، لو اجتمعت على إحياء ميتواحد، ما قدروا على ذلك.

وأما الله تعالى، فإنه إذا أراد أمرًا فإنما يقول له كن فيكون، قال تعالى: { {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ } } .

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 1
  • 0
  • 2,327
المقال السابق
فَكَفَرُوا وَتَوَلَّوا ۚ وَّاسْتَغْنَى اللَّهُ
المقال التالي
فآمنوا بالله ورسوله والنور الذي أنزلنا

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً