مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ

منذ 2019-07-18

{إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (7)} [القلم]

{إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ} :

الله تعالى يعلم أهل الضلال من أهل الهداية ويعلم من يستحق الهداية ومن يستحق الضلال , فعلم الله سابق لكل العلوم والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

قال تعالى:

{إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (7)} [القلم]

قال ابن كثير في تفسيره:

أي هو يعلم تعالى أي الفريقين منكم ومنهم هو المهتدي ويعلم الحزب الضال عن الحق.

قال السعدي:

و { { إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ } } وهذا فيه تهديد للضالين، ووعد للمهتدين، وبيان لحكمة الله، حيث كان يهدي من يصلح للهداية، دون غيره.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 1
  • 0
  • 714
المقال السابق
فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ
المقال التالي
فَلَا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً