فوائد مختصرة من مصنفات شيخ الإسلام ابن تيمية - وجوب اتباع الكتاب والسنة والدعوة إليها

منذ 2019-07-22

عليك بأدبين : أحدهما : أن يكون حرصك على التمسك بالسنة باطناً وظاهراً في خاصتك وخاصة من يُطيعك. الثاني : أن تدعو الناس إلى السنة بحسب الإمكان.


* الواجب على الخلق اتباع الكتاب والسنة, وإن لم يدركوا ما في ذلك من المصلحة والمفسدة.

* من نور قلبه فرأى ما في النص والشرع من الصلاح والخير, وإلا فعليه الانقياد لنصِّ رسول الله صلى الله عليه وسلم وشرعه وليس له معارضته برأيه وهواه.

* ما جاء في الكتاب والسنة وجب على كل مؤمن الإيمان به وإن لم يفهم معناه.

* من ابتغى الهدى في غير الكتاب والسنة لم يزدد إلا بعداً.

* يجب أن يُعلم أن حفظَ الله تعالى لسنة نبيه من جنس حفظه لكتابه الذي لا يرُوجُ فيه الغلط على صبيان المسلمين, وكذلك الحديث لا يروج فيه على علماء الحديث

*قال أبو عثمان النيسابوري رحمه الله:ما ترك أحد شيئاً من السُّنة إلا لكبر في نفسه

* عليك بأدبين : أحدهما : أن يكون حرصك على التمسك بالسنة باطناً وظاهراً في خاصتك وخاصة من يُطيعك.الثاني : أن تدعو الناس إلى السنة بحسب الإمكان.

  • 2
  • 0
  • 1,585
المقال السابق
الافتقار إلى الله والولاء والبراء
المقال التالي
الصحابة رضي الله عنهم

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً