فوائد مختصرة من مصنفات شيخ الإسلام ابن تيمية - الذكر واليقين

منذ 2019-07-25

قال بعض الحكماء: الذكر للقلب بمنزلة الغذاء للجسد, فكما لا يجد الجسد لذة الطعام مع السقم فكذلك القلب لا يجد حلاوة الذكر مع حب الدنيا.

 

ذكر الله:

* ملازمة ذكر الله دائماً هو أفضل ما شغل العبد به نفسه في الجملة.

* كل ما تكلم به اللسان وتصوره القلب مما يقرب إلى الله من تعلم علم وتعليمه, وأمر بمعروف ونهي عن منكر, فهو من ذكر الله.

* قال بعض الحكماء: الذكر للقلب بمنزلة الغذاء للجسد, فكما لا يجد الجسد لذة الطعام مع السقم فكذلك القلب لا يجد حلاوة الذكر مع حب الدنيا.

 

اليقين:

* يحصل اليقين بـثلاثة أشياء: تدبر القرآن, تدبر الآيات التي يحدثها الله في الأنفس والآفاق التي تبين أنه حق, العمل بموجب العلم.

* أهل اليقين إذا ابتلوا ثبتوا, بخلاف غيرهم فإن الابتلاء قد يذهب إيمانه أو ينقصه.

* من أعطى الصبر واليقين جعله الله إماماً في الدين.

* بالصبر تُترك الشهوات, وباليقين تُدفع الشهوات.

  • 0
  • 0
  • 826
المقال السابق
العلم وأهله
المقال التالي
السنة والجماعة

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً