كيف نتوب - (4) إدمان معاتبة النفس وتخويفها

منذ 2019-08-18

النفس إخوتاه تركن الى اللذيذ والهين .. فعلمها التحليق .. تكره الاسفاف .. علمها العز .. تأنف من الذل .. عرّفها الرب .. تستوحش من الخلق ...

(4) إدمان معاتبة النفس وتخويفها

النفس إخوتاه تركن الى اللذيذ والهين .. فعلمها التحليق .. تكره الاسفاف .. علمها العز .. تأنف من الذل .. عرّفها الرب .. تستوحش من الخلق ... نفسك هي دابتك التي تحملك الى الله .. عرّفها الطريق. تنقاد .. أبدا في معاتبتها وتقريرها بما صنعت من المعاصي .. لتنكسر لله ..


قل لها يا نفس .. أرأيت إن متنا الآن بما نلقى الله .. ؟! ألحّ عليها حتى تلين .. اجعلها تعترف بكثرة جرائمها وذنوبها .. ادم ذلك عليها .. اجعله عملها .. أوجع بذلك ضميرها .. أسل بذلك دمعتها .. استنغفر الله من سوء ما تقدم من صنيعك وبخ نفسك ..

قل لها .. يا نفس .. ويحك يا نفس .. لا ينبغي أن تغرك الحياة الدنيا .. ولا يغرّنّك بالله الغرور .. يا نفس .. انظري الى نفسك ... فما أمرك

بمهم اغيرك .. يا نفس لا تضيعي أوقاتك .. فالأنفاس معدودة .. فإذا مضى منك مفس .. فقد ذهب بعضك .. اغتنمي الصحة قبل السقم .. اغتنمي الفراغ قبل انقضائه .. الغنى قبل الفقر .. الشباب قبل الهرم .. والحياة قبل الموت ..


يا نفس استعدي للآخرة بقدر بقائك فيها ويحك يا نفس .. إن كنت يا نفس لا تتركين الدنيا رغبة في الآخرة لجهلك وعمى بصيرتك فاتركيها ترفعّا عن خسّة شركائها تنزها لكثرة غثائها وعنائها .. توقيا من سرعة فنائها .. مالك يا نفس تفرحين بدنيا إن ساعدتك .. فإنها ستكون حجة عليك .. مالك يا نفس تفرحين بدنيا إن كانت لك فلا تخلو البلد من جماعة اليهود والمجوس يسبقونك بها ويزيدون عليك في نعيمها وزينتها .. فأف لدنيا يسبقك إليها هؤلاء الأخساء .. ما أقلك يا نفس وأخس همتك يا نفس .. وأسقط رأيك يا نفس .. إذا رغبت عن أن تكوني زمرة المقربين من النبيين والصديقين في جوار رب العالمين .. أبد الآبدين رغبت في أن تكوني في جنة النعيم لتكوني في صف النعال من جملة الحمقى الجاهلين .. أياما قلائل تفرحين ثم الى الأبد تعذبين فيا حسرة عليك إن خسرت الدنيا والدين ..

ويحك يا نفس .. بادري بالتوبة فقد أشرفت على الهلاك .. اقترب الموت .. وورد النذير فمن ذا الذي يصلي عنك بعد الموت .. من ذا الذي يصوم عنك بعد الموت .. من يترضى عنك ربك بعد الموت .. ويحك يا نفس مالك إلا أيام معدودة وهي بضاعتك إن أتجرت فيها فزت ..

محمد حسين يعقوب

داعية إسلامي مصري، حاصل على إجازتين في الكتب الستة وله العديد من المؤلفات

  • 3
  • 0
  • 855
المقال السابق
(3) عزل النفس عن مواطن المعصية
المقال التالي
(5) علاج النفس بالصوم ومنع الحظوظ

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً