مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - إنا أنذرناكم عذاباً قريباً

منذ 2019-11-30

{إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيبًا يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَابًا (40)} [النبأ]

{إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيبًا} :

أنذر الملك سبحانه من أعرض عن سبيله بعذاب قريب أزف مقبلاً , فلينظر كل امرئ ما قدمت يداه فإن وجد خيراً فليحمد الله وإن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه.

قال تعالى:

{إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيبًا يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَابًا (40)} [النبأ]

قال السعدي في تفسيره:

{ {إِنَّا أَنْذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيبًا} } لأنه قد أزف مقبلا، وكل ما هو آت فهو قريب.
{ {يَوْمَ يَنْظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ} } أي: هذا الذي يهمه ويفزع إليه، فلينظر في هذه الدنيا إليه ، كما قال تعالى: { {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ} } الآيات.
فإن وجد خيرا فليحمد الله، وإن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه، ولهذا كان الكفار يتمنون الموت من شدة الحسرة والندم.
نسأل الله أن يعافينا من الكفر والشر كله، إنه جواد كريم.

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 2
  • 0
  • 727
المقال السابق
يوم يقوم الروح والملائكة صفاً
المقال التالي
والنازعات غرقاً

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً