مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - وإذا الصحف نشرت

منذ 2019-12-20

{ وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ (10) وَإِذَا السَّمَاءُ كُشِطَتْ (11) وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ (12) وَإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ (13) عَلِمَتْ نَفْسٌ مَّا أَحْضَرَتْ (14)} [التكوير]

  {وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ} :

يوم القيامة تنشر الصحف ويستلم كل عامل صحيفته وفيها كل ما عمل من خير أو شر, ويكشط السماء فتزال وتظهر الحقائق من ورائها وينكشف الغطاء, وتسعر النار وتوقد ويستغيث الناس من شرها , وتقرب الجنة للمتقين, وتعلم كل نفس ما قدمت وتعلم مقامها عند الله.

قال تعالى:

{ وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ (10) وَإِذَا السَّمَاءُ كُشِطَتْ (11) وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ (12) وَإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ (13) عَلِمَتْ نَفْسٌ مَّا أَحْضَرَتْ (14)} [التكوير]

قال السعدي في تفسيره:

{وَإِذَا الصُّحُفُ} المشتملة على ما عمله العاملون من خير وشر{نُشِرَتْ} وفرقت على أهلها، فآخذ كتابه بيمينه، وآخذ كتابه بشماله، أو من وراء ظهره.

{وَإِذَا السَّمَاءُ كُشِطَتْ} ي: أزيلت، كما قال تعالى:{يَوْمَ تَشَقَّقُ السَّمَاءُ بِالْغَمَامِ }{يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ} {وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ}

{وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ} أي: أوقد عليها فاستعرت، والتهبت التهابا لم يكن لها قبل ذلك،

{وَإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ}  أي: قربت للمتقين،{ عَلِمَتْ نَفْسٌ} أي: كل نفس، لإتيانها في سياق الشرط.
{مَا أَحْضَرَتْ }  أي: ما حضر لديها من الأعمال [التي قدمتها] كما قال تعالى:  {وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا}وهذه الأوصاف التي وصف الله بها يوم القيامة، من الأوصاف التي تنزعج لها القلوب، وتشتد من أجلها الكروب، وترتعد الفرائص وتعم المخاوف، وتحث أولي الألباب للاستعداد لذلك اليوم، وتزجرهم عن كل ما يوجب اللوم، ولهذا قال بعض السلف: من أراد أن ينظر ليوم القيامة كأنه رأي عين، فليتدبر سورة { { إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ } }

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 2
  • 0
  • 589
المقال السابق
وإذا النفوس زوجت
المقال التالي
فلا أقسم بالخنس

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً