الأندلس من الفتح إلى السقوط - (33) أسباب ضعف الدولة الأموية في الأندلس

منذ 2019-12-23

انفتاح الدنيا على المسلمين في الأندلس

(33) أسباب ضعف الدولة الأموية في الأندلس

انفتاح الدنيا على المسلمين في الأندلس
أولاً: انفتاح الدنيا على المسلمين وكثرة الأموال في آخر عهد القوة من الإمارة الأموية، فقد زادت الأموال بشدة وازدهرت التجارة، ولم يوجد هناك في البلاد فقير، وفتن الناس بالمال.

 وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «فوالله ما الفقر أخشى عليكم، ولكن أخشى أن تبسط الدنيا عليكم كما بسطت على من كان قبلكم، فتنافسوها كما تنافسوها، فتهلككم كما أهلكتهم»،

فرسول الله صلى الله عليه وسلم كان يخشى على المؤمنين من هذه الفتنة؛ كان يقول صلى الله عليه وسلم: «إن لكل أمة فتنة وفتنة أمتي المال»،

وكان يقلل صلى الله عليه وسلم كثيراً من قيمة الدنيا؛ كان يقول: «ما الدنيا في الآخرة إلا كما يضع أحدكم أصبعه في اليم، فلينظر بم يرجع».

راغب السرجاني

أستاذ جراحة المسالك البولية بكلية طب القصر العيني بمصر.

  • 5
  • 0
  • 649
المقال السابق
(32) ولاية عبد الرحمن الأوسط
المقال التالي
(34) ظهور نجم زرياب

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً