مع القرآن (من الأحقاف إلى الناس) - ألا يظن أولئك أنهم مبعوثون

منذ 2019-12-31

{أَلَا يَظُنُّ أُولَٰئِكَ أَنَّهُم مَّبْعُوثُونَ (4)لِيَوْمٍ عَظِيمٍ (5) يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ (6) } [المطففين]

{أَلَا يَظُنُّ أُولَٰئِكَ أَنَّهُم مَّبْعُوثُونَ} :

ألا يظن أولئك الذين يبخسون الناس حقوقهم سواء في ميزان أو حقوق عامة أو خاصة أنهم مبعوثون للحساب والوقوف بين يدي الله بتلك الأعمال المخزية وتلك القلوب الصدئة.

اللهم عافنا واعف عنا وتول أمرنا بفضلك وكرمك يا رب العالمين.

قال تعالى:

{أَلَا يَظُنُّ أُولَٰئِكَ أَنَّهُم مَّبْعُوثُونَ (4)لِيَوْمٍ عَظِيمٍ (5) يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ (6) } [المطففين]

 

قال السعدي في تفسيره:

ثم توعد تعالى المطففين، وتعجب من حالهم وإقامتهم على ما هم عليه، فقال: { أَلَا يَظُنُّ أُولَئِكَ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ لِيَوْمٍ عَظِيمٍ يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ } فالذي جرأهم على التطفيف عدم إيمانهم باليوم الآخر، وإلا فلو آمنوا به، وعرفوا أنهم يقومون بين يدى الله، يحاسبهم على القليل والكثير، لأقلعوا عن ذلك وتابوا منه.

 

  • 2
  • 0
  • 790
المقال السابق
ويل للمطففين
المقال التالي
كلا إن كتاب الفجار لفي سجين

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً