مع الصديق رضي الله عنه - الصديق أول من أسلم من الرجال

منذ 2020-09-07

أول من آمن بالرسول باتفاق أهل الأرض أربعة: أول من آمن به من الرجال أبو بكر، ومن النساء خديجة، ومن الصبيان علي، ومن الموالي زيد بن حارثة

الصديق أول من أسلم من الرجال

له فضل السبق على سائر رجال الأمة رضي الله عنه, إذ بادر بتصديق النبي صلى الله عليه وسلم وأعلن إسلامه وقت كذبه الناس وعادوه وحاربوه, وكان خير صاحب لصاحبه لذا استحق السبق على سائر رجال الأمة رضي الله عنه وأرضاه.

قال تعالى:  {وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ } [(100) التوبة]

قال العلامة محمد بن عبد الرحمن بن قاسم رحمه الله:

 أول من أسلم
أول من آمن بالرسول باتفاق أهل الأرض أربعة: أول من آمن به من الرجال أبو بكر، ومن النساء خديجة، ومن الصبيان علي، ومن الموالي زيد بن حارثة. وفي صحيح البخاري عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: «كنت جالسًا عند النبي - صلى الله عليه وسلم - إذ أقبل أبو بكر آخذًا بطرف ثوبه حتى أبدى عن ركبته، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: أما صاحبكم فقد غامر (غامر: خاصم أي دخل في غمرة الخصومة.)
فسلم، وقال: يا رسول الله إنه كان بيني وبين ابن الخطاب شيء فأسرعت إليه ثم ندمت، فسألته أن يغفر لي فأبى علي، فأقبلت إليك. فقال: يغفر الله لك يا أبا بكر ثلاثًا. ثم إن عمر ندم فأتى منزل أبي بكر فسأل: أثم أبو بكر؟ قالوا: لا. فأتى النبي - صلى الله عليه وسلم - فسلم عليه فجعل وجه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يتمعر (1) حتى أشفق أبو بكر (2) فجثى على ركبتيه فقال يا رسول الله: والله إنا كنت أظلم مرتين (3) فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: «إن الله بعثني إليكم فقلتم: كذبت، وقال أبو بكر: صدق، وواساني بنفسه وماله (4) فهل أنتم تاركو لي صاحبي مرتين. فما أوذي بعدها» (5) .
وفي رواية: «كانت بين أبي بكر وعمر محاورة (6) فأغضبه أبو بكر، فانصرف عنه عمر مغضبًا، فاتبعه أبو بكر يسأله أن يستغفر له فلم يفعل، حتى أغلق بابه في وجهه. قال: وغضب النبي - صلى الله عليه وسلم -» وفيه «إني قلت: يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعًا، فقلتم: كذبت، وقال أبو بكر: صدقت» (7) .
فهذا يبين فيه أنه لم يكذبه قط، وأنه صدقه حين كذبه الناس طرًا، وهذا ظاهر في أنه صدقه قبل أن يصدقه أحد من الناس الذين بلغهم الرسالة. أ هـ
__________
(1) أي تذهب نضارته من الغضب.
(2) أن يكون لعمر من الرسول ما يكره.
(3) لأنه هو الذي بدأ.
(4) المراد به أن صاحب المال يجعل يده ويد صاحبه في ماله سواء.. ومواساته بنفسه وقايته في المخاوف كما يأتي في قصة الهجرة وغيرها.
(5) لما أظهره النبي - صلى الله عليه وسلم - من تعظيمه.
(6) مراجعة.
(7) والحديث في البخاري (ك 62 ب5، ك 65 سورة 7 ب 3) .

#أبو_الهيثم

#مع_الصديق

  • 1
  • 0
  • 186
المقال السابق
وصفه بالصديق وفضل الصديقية
المقال التالي
الصديق أول من أعلن إسلامه وأوذي في الله

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً