أَمْ أَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا

منذ 2021-05-10

حين ترى العالم مشغولا بمتابعة الصاروخ الصيني الشارد ، وأين موقعه ، وبأي بقعة سيمر ، ومتى موعد سقوطه ، وعلى أي مكان سيقع ، فيجدر بك :

 {أَمْ أَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا

حين ترى العالم مشغولا بمتابعة الصاروخ الصيني الشارد ، وأين موقعه ، وبأي بقعة سيمر ، ومتى موعد سقوطه ، وعلى أي مكان سيقع ، فيجدر بك :-

- أن تتذكر عظمة الله سبحانه ، الذي خلق السماوات والأرض وجعلها على أحسن ما يكون النظام والإتقان والإبداع ، وحفظها من الخراب والاضطراب ، ولو غاب عنها هذا الحفظ الإلهي لحظة واحدة لاضطرب نظامها وزالت من اماكنها وما استطاع أحد لها إمساكا ولا تثبيتا ، قال تعالى { إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولَا وَلَئِنْ زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا }

- وتذكر أيضا رحمة الله تعالى ، وحفظه لعباده من الشرور ، وحلمه على بني آدم ، فمع مبارزتهم الرب بالمعاصي فإنه يمهلهم ويحفظهم من عذاب الاستئصال ، ولو أراد سبحانه أن يهلكهم فما لهم من دونه من ولي ولا نصير ، ولو أراد سبحانه أن يرسل عليهم حجارة من السماء تهلكهم كما أهلكت أمما سابقة ، فلا عاصم من أمره إلا من رحمه ، فاللهم عفوك وعافيتك ، وحلمك ومغفرتك .

قال تعالى {أَفَأَمِنْتُمْ أَنْ يَخْسِفَ بِكُمْ جَانِبَ الْبَرِّ أَوْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا ثُمَّ لَا تَجِدُوا لَكُمْ وَكِيلًا}

وقال تعالى {أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يَخْسِفَ بِكُمُ الْأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ . أَمْ أَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ

أحمد قوشتي عبد الرحيم

دكتور بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة

  • 10
  • 0
  • 572

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً