الباب الأول: 100 فائدة مع الطفل المشاكس - (5) مفهوم الخجل

منذ 2022-03-09

الطفل الخجول لديه حالة عاطفية وانفعالية معقدة تنطوي على الشعور بالنقص، وهو طفل متردد في قراراته منعزلا عن الناس، وسلوكه يتسم بالجمود والخمول، وينمو محدود الخبرة لا يستطيع التكيف مع الآخرين

الطفل الخجول لديه حالة عاطفية وانفعالية معقدة تنطوي على الشعور بالنقص، وهو طفل متردد في قراراته منعزلا عن الناس، وسلوكه يتسم بالجمود والخمول، وينمو محدود الخبرة لا يستطيع التكيف مع الآخرين، يعتمد اعتمادا كاملا على والديه ويلتصق بهم لا يعرف كيف يواجه الحياة منفردا ويظهر ذلك بوضوح عند التحاقه بالمدرسة.

أما الحياء فهو التزام الطفل بمنهاج الفضيلة وآداب الإسلام، فليس من الخجل في شيء أن يتعود الطفل منذ نشأته على الاستحياء من اقتراف المنكر وارتكاب المعصية، أو أن يتعود الولد على توقير الكبير وغض البصر عن المحرمات.

 

والعلاج:

١-مدح سلوكياته الإيجابية الاجتماعية كمساعدته لأحد أخوته، أو اللعب معهم، أو حين يبدأ في الحديث مع الآخرين.

2- تدريب الطفل على الحديث أمام الناس وتشجيعه، وتعليمه كيف يثق بنفسه من خلال التحدث عنه أمام الآخرين بفخر وإعزاز، وتركه يتصرف في شؤونه بطريقته دون أن تملي عليه ما يجب أن يفعل.

۳-عدم التدخل للدفاع عنه في المواقف الخلافية بينه وبين أخوته، بل تركه يتصرف من تلقاء نفسه، حتى لوتعرض إلى الضرب، والحالة الوحيدة التي يمكنك التدخل فيها إذا كان هناك خطر ما يتعرض له أحد المتشاجرين.

4-تشجيعه على ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة مع بعض أصدقائه أو أقاربه، فهذا يمنحه لياقة بدنية، فيزداد ثقة بنفسه.

5- محاولة تمثيل الأدوار في البيت مع جميع الأولاد كلعبة الضيوف، كل له دور، ومن خلال هذه اللعبة يمكن أن يتعلم الطفل كيف يحسن التصرف سواء كان ضيفا أو مضيفا.

6-عدم إجبار الطفل على الحديث مع الآخرين أو الاندماج معهم إذا كان لا يرغب في ذلك، ومنحه وقتا حتى يرتاح لهم، حتى لا تكون عكسية على نفسيته.

۷- إلحاق الطفل بروضة للأطفال أو ناد، وهذا سيطور مهاراته الاجتماعية، مع الصبر عليه إذا حاول التمنع في البداية. 

۸- مناقشة الطفل عن الأحداث التي ستكون قبل حصولها،  كأن يخبر عن سيكون حاضرة، وماذا سيحدث، ومساعدته على التركيز على الجانب الإيجابي للموقف، والحوار معه عن ما یرید فعله عندما يصل الضيف مثلا.

9- المبادرة إلى حل الخلافات الأسرية إن كانت موجودة، ومحاولة تعايش الوالدين في سلام، لتوفير مناخ أسري، ينعم بالثقة والمحبة والاستقرار.

۱۰ - الابتعاد عن العبارات السلبية التي تدمر شخصيته كقولك له ايا خجول، يا بليد، يا كسول، انظر إلى أصدقائك الناس لا يحبونك ؛ لأنك خجول، كن رجلا، کن مثل فلان....

ويمكنك أن تقول له: عمك سيزورنا اليوم، ما رأيك أن تستقبله أنت، وترحب به، وتدخله البيت، أرى أنك أهل لذلك.

  • 3
  • 1
  • 1,113
المقال السابق
(4) مشكلة الأجهزة الذكية
المقال التالي
(6) مشكلة التبول اللاإرادي

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً