الخوف من كلام الناس

الخوف من الناس ومن كلامهم، قضية يجب على المسلم، أن لا يأبه بها، ولا يجعلها مانعا له من فعل ما يقربه من الله تعالى، وما يبعده عن غضب خالقه ورازقه ومن سيقوم بحسابه، استجابة لقوله تبارك وتعالى {فَلا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ}. ... المزيد

كيف تقضي إِجَازَة صَّيْفِيَّة هادفة وممتعة؟

وصيتي لكل مَنْ يقرأ هذه المقالة أَنْ يأخذ نفسه بإرشاداتها على قدر المستطاع، ويعمل ما في وسعه لنشرها، لعل الله أَنْ ينفع بها أَقْوَامًا ويصلح بها آخرين، فيكتب لنا الأجر جميعا، فالدَّالُّ على الخير كفاعله، اللهم ارزقنا حسن استغلال أوقاتنا، وَقِنَا وأَهْلَنا شَرَّ البطالة و الفراغ، آمين. ... المزيد

الفوائد المستنبطة من سورة الكهف

اختتمت سورة الكهف بآيات مبينة أسباب قبول العمل وهي تخليص النية لله والمتابعة قال تعالى: ( {قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَىٰ إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَٰهُكُمْ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۖ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا (110)}. ... المزيد

كيف يكون جوابك مسكتًا؟

يمكن لمن يرى نفسه محتاجة لهذا الأمر؛ أن يتزوج من قوم شهروا به؛ كي يرث أولاده البداهة والبراعة، مع تعاهد نفسه بالتّدريب الذّهني والافتراضي، وتكثيف استخدام ما سبق، ولعلّه أن يحقّق مناه، ويصل لمبتغاه. ... المزيد

منظومة النجاح في الإسلام :المقال الثالث

إذا أردت أن تقيس نسبة علاقتك مع نفسك فضع لكل عنصر من العناصر الأربعة درجة عُليا ولتكن "100"، كم تُعطي نفسك درجة في كل عنصر، ولتكن الإجابة بصدق واخلاص وشفافية، ثم انظر إلى مواطن الضعف عندك، وحاول ترميم النقص ... المزيد

منظومة النجاح في الإسلام:المقال الثاني

روِّض نفسَك على الحِلْم والصبر والعفو، وطهِّر قلبك من أن يصرَّ على حِقد أو كراهيّة للمجتمع، فمن طهّر قلبُه وسلم من الغلّ والحِقد عاش بخيرٍ وفي سعادة وطمأنينة. ... المزيد

منظومة النجاح في الإسلام :المقال الأول

وقد ينجح الإنسان في كِلا الأمرين مع ربه، ومع الناس، لكنه مع نفسه في صراع، لا يكاد يرتقي بنفسه، ويُصلح من شأنها، ويرتقي بها علمياً وتربوياً . ... المزيد

مقتطف من " شرح حسبنا الله ونعم الوكيل "

فما على معشر المسلمين إذن إلا أن يتقوا الله ويصبروا ويتوكلوا على ربِّهم حق التوكل  كما قال تعالى في سورة المجادلة {إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ} [المجادلة: 10] ... المزيد

وقيضنا لهم قرناء فزينوا لهم ما بين أيديهم وما خلفهم

{وَقَيَّضْنَا لَهُمْ قُرَنَاءَ فَزَيَّنُوا لَهُمْ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَحَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنَّهُمْ كَانُوا خَاسِرِينَ}  [فصلت 25] ... المزيد
رؤية الكل

النقاط البيضاء في الثوب الأسود

فالمؤمن يخاف الله ويطيعه، ويخالف نفسه ويعصى هواه، ويقًدم الآخرة الباقية على الدنيا الفانية، هذا في تعامله مع الله تعالى، أما مع الناس فهو مفتاح خير، ودلال معروف، وسفير هداية، ورسول صلاح ... المزيد

أيُّها الملتزم رفقًا

ابن باز- رحمه الله: "هذا العصر عصر الرفق والصبر والحكمة، وليس عصر الشدة، الناس أكثرهم في جهل وفي غفلة وإيثار للدنيا، فلا بد من الصبر، ولا بد من الرفق؛ حتى تصل الدعوة، وحتى يبلغ الناس، وحتى يعلموا، ونسأل الله للجميع الهداية". ... المزيد

الأشهر الحُرم.. أَحْكَامٌ وحِكَم

لو أنه سبحانه ضاعف الوزر كامل السنة لربما هلك الصالحون بمضاعفة ما قد يأتون من معصيتهم وظلمهم لأنفسهم؛ إذْ أنه ليسوا بمعصومين. ولا حرمة للزمان ولا المكان إذا تعارضت مع حرمة الإنسان، لذلك اتفق العلماء على أنه يجوز القتال فيها، بل يجب لحماية أرواح الناس، حتى فسّر بعض العلماء كابن حجر قوله تعالى: {فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ}، أي: بأن تتركوا قتال من استجوب القتال، لذلك قال الله تعالى: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِنْدَ اللَّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ}[البقرة: 217]، فلا بد من دفع الفساد بدفع المفسدين، ولو بقتالهم، وإلا فسدت الأرض ومن عليها: {وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ}[البقرة:251].. ... المزيد
يتم الآن تحديث اوقات الصلاة ...
00:00:00 يتبقى على
3 ذو القعدة 1439
الفجر 00:00 الظهر 00:00 العصر 00:00 المغرب 00:00 العشاء 00:00

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً