تأملات في قوله تعالى: {وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ}

ذكر الله سبحانه هنا طعام الإنسان من الحبوب وطعام البهائم وهو العصف، والريحان كل زرع ذو رائحة طيبة، بذلك تم ذكر غذاء البدن والروح

Audio player placeholder Audio player placeholder

يُحبُّهم ويُحبُّونه

﴿ يُحبُّهم ويُحبُّونه ﴾ محبة الله للعبد هي أجلّ نعمة أنعم بها عليه، وأفضل فضيلة تفضّل الله بها عليه، وإذا أحب الله عبدًا يسّر له الأسباب، وهوّن عليه كل عسير، ووفقه لفعل الخيرات وترك المنكرات، وأقبل بقلوب عباده إليه بالمحبة والوداد .

[ ابن سعدي رحمه الله في تفسيره ]

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً