صناعة الترفيه

منذ 2014-11-30

انتقل الترفيه في الحياة المعاصرة من خانة الكماليات إلى قائمة الضروريات، وأصبح اللعب والتسلية من الأمور الثابتة في حياة الناس التي لا يمكنهم الاستغناء عنها، فجعلوا لها البرامج المنتظمة، وحددوا لها الأوقات المتعددة، حتى خرج بهم ذلك عن مقصود الشرع من الترفية. وما كان ذلك إلا نتيجة للفراغ الموجود في حياة الناس اليوم. وفي هذا الكتاب بيان لما كان عليه الترفيه في حياة السلف الصالح وما هو موجود في عالمنا اليوم مع بيان ضوابط الترفيه المباح ثم ختم بمسائل حول الترفيه. نسأل الله أن يصلح أحوال المسلمين في كل مكان، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

صناعة الترفيه

محمد صالح المنجد

أحد طلبة العلم والدعاة المتميزين بالسعودية. وهو من تلاميذ العالم الإمام عبد العزيز بن باز رحمة الله عليه.

  • 3
  • 0
  • 3,181

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً