أتأثر بسرعة لا أدري مذا أريد

منذ 2018-09-04

كذلك من الأهمية بمكان أن تتخلص من الرسائل السلبية التي تُخاطب بها نفسك، مثل قولك: "أنا شخصيتي ضعيفة"، ونحوها من الكلمات السلبية؛ فلها تأثيرٌ بالغ من غير أن نشعر، واستبدلها برسائل إيجابية مثل: "أنا مؤمنٌ قوي، ولدي الإرادة والعزيمة، وأنا حريص على تطوير نفسي والارتقاء بها"، وغيرها من الكلمات القوية، والتي تعطينا حافزاً داخلياً.

السؤال:

شخصيتي ضعيفةٌ جداً، وأتأثر بأي شيء!

الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن من العوامل المهمة في بناء الثقة بأنفسنا ربطها بأهدافٍ سامية وعظيمة؛ حتى لا ننشغل بالآخرين ونتأثر بهم، ومن ثم تحويلها إلى أهدافٍ إجرائية بسيطة،

فنقول مثلاً: إننا نريد أن نحفظ القرآن كاملاً، وذلك بحفظ صفحةٍ يومياً، وخلال شهر يكون حفظنا جزءاً ونصف جزءٍ، مما يعني ختم القرآن حفظاً خلال سنة ونصف تقريباً، وقس عليها بقية الأهداف، مثل: إكمال الدراسة الجامعية، أو الاشتراك في إحدى ألعاب الدفاع عن النفس.. إلخ.

حاول أن تقرأ في سير العظماء والناجحين؛ ففيها وقود وحافز لنا، وأنه ليس هناك مستحيل.

كذلك من الأهمية بمكان أن تتخلص من الرسائل السلبية التي تُخاطب بها نفسك، مثل قولك: "أنا شخصيتي ضعيفة"، ونحوها من الكلمات السلبية؛ فلها تأثيرٌ بالغ من غير أن نشعر، واستبدلها برسائل إيجابية مثل: "أنا مؤمنٌ قوي، ولدي الإرادة والعزيمة، وأنا حريص على تطوير نفسي والارتقاء بها"، وغيرها من الكلمات القوية، والتي تعطينا حافزاً داخلياً.

ختاماً أخي:

قو صلتك بالله، وأكثر من الالتجاء به، والتقرب إليه؛ فهو خير معين.

المستشار: أ.طالب بن طالب

  • 2
  • 0
  • 18,338

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً