خطيبي يهددني بكشف فضائح الماضي من أجل المال

منذ 2020-10-03

فتاة خُطبت لشخص عرفته على مواقع التواصل، وقد ائتمنته وحكت لها عن علاقتها السابقة، وبعد الخطبة اكتشفت أنه شخص غير مسؤول، ويفتعل الأعذار لكيلا يعمل؛ لذا فهما غير قادرين على إتمام الزواج، كما أنه يهددها بفضح علاقتها السابقة إن حدث بينهما أي خلاف، وتسأل: هل أكمل معه؟

السؤال:

السلام عليكم، أنا أبلغ من العمر الثامنة والعشرين، مر عامان على خطبتي، فأنا مخطوبة لشخص تعرفت عليه على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد أصر على خطبتي، وكنت في البداية أرفض بسبب علاقتي السابقة، إلى أن جعلني أصارحه بكل ما جرى لي في الماضي، لكنه لم يُعِرِ القصة أي اهتمام، خصوصًا عندما علِم أن سبب رفضي له هو ما كان مني في الماضي، فأخبرني أنه مستعد لخِطبتي، وأن هذه القصة ستذهب معنا إلى القبر، وأنه يحبني كثيرًا ولن يتخلى عني بسب خطأ وقع في الماضي، بعد أن خطبني اكتشفتُ أنه ليس مسؤولًا، وأنه شخص عصبي، واستمرت خطبتنا سنتين ولما نتزوج بعدُ بسبب وضع خطيبي المالي، فهو غير قادر على التمسك بعمل واحد، في كل مرة يفتعل الأعذار لكيلا يعمل، فأصبحت أُلِحُّ عليه بالعمل؛ حتى نتمكن من إتمام الزواج، أما أنا فأعمل وأعطيه النقود (ليس دائمًا وبمبالغ يسيرة فقط)، المشكلة أنه كلما وقعنا في خلاف ما، فإنه يهددني بفضح علاقتي السابقة لأهلي، وأنه سيفضحني في مكان عملي، ويضغط عليَّ بذلك؛ حتى أسكت عن الموضوع الذي نتجادل حوله والذي غالبًا ما يكون حول العمل، اكتشفت حقًّا أن خطيبي شخص لا يملك أي روح مسؤولية، فأصبحت أعيش وسط ضغط رهيب، خصوصًا إذا ما سُئلتُ عن تاريخ الزفاف، فخطيبي عاطل عن العمل، ولم يعطِني مهري حتى الآن، ماذا أفعل؟

الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم ورحمة الله، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.

 

أما بعد:

فأهلًا وسهلًا بكِ سيدتي الفاضلة، لقد ذكرتِ في رسالتكِ أن خطيبكِ كان شخصًا آخرَ قبل الخِطبة، وأنه بعدها تغير ١٨٠ درجة، وأصبح إنسانًا غير مسؤول، وعاطلًا وعالة، ويهددكِ بماضيكِ؛ ابتزازًا لكِ كي يحصل منكِ على المال، نتيجة خوفكِ من فضحه لماضيكِ لأهلكِ، أهذا سبب كافٍ في رأيكِ أن تكملي في علاقتكِ معه؟

هل خوفكِ من أهلكِ يجعلكِ ترضخين لابتزازه وتهديده؟

الواضح من رسالتكِ أنه إنسان غير مسؤول وعالة كما ذكرتِ، ليس رجلًا بمعنى الكلمة يهدد ويبتز وهو عاطل عن العمل، يأخذ منك المال، أفهذا رجل كفء ترضين أن تربطي عمركِ به؟

 

إذا سمحتِ لأي شخص كان أن يبتزكِ في موضوع ما، فسيفعل هذا مهما شعر أنكِ خائفة.

 

تريَّثي سيدتي الفاضلة، وفكِّري ألف مرة في ارتباطكِ به؛ قال الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام: «إذا خطب إليكم من ترضَون دينه وخلقه، فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض»، فمن صفات الزوج الكفء الدين والخلق، فهل ذلك موجود فيه؟ فكري مرارًا وتكرارًا قبل الارتباط به، استخيري الله، واطلبي منه أن يدلَّك على الصواب.

 

وفقكِ الله وسدد خطاكِ.

  • 1
  • 0
  • 312

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً