أخاف أن أبقى بلا زواج

الملخص:

فتاة مخطوبة تشكو مِن تهديد أمها لها بأنها إنْ رفضت هذا الخاطبَ؛ فلن تخطبَ بعد ذلك!

 

 التفاصيل:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة عمري 20 عامًا، أُصبتُ بالكسل والعجز والخمول، ولم يَعُدْ هناك شيء يستهويني، أو يجعلني أشحذ الهمة لعمَلِه، أريد أن أُحَسِّن من نفسي وأرتقي بها، وأكون أفضل نشاطًا وهمةً.

 

الأمر الثاني: خُطِبْتُ حديثًا لشابٍّ، ومنذ أن خطَبني إلى الآن جلَسْتُ معه 3 مرات، وكل مرة نعيد نفس الحديث، ولا يوجد شيء نقوله، وأخاف إنْ تَمَّ الزواج أن نظلَّ هكذا.

 

الشابُّ على خُلُق ودينٍ، لكن عرفتُ أنه يغضب إذا لم يحصلْ على ما يُريده، وأنا أقل مِن أخواتي جمالًا، وأمي تُهددني أني إذا لم أقبلْ هذا الخاطب فلن أتزوَّج أبدًا!

 

أعاني مِن نقصٍ وضعف الثقة بالنفس، وأحاول أن أُحَسِّن مِن ذاتي، لكني أَمَلُّ سريعًا.

فأخبِروني هل أكمل مع هذا الشاب أو لا؟

 

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فاستعيني بالله، واستخيري وأقدمي؛ فالرجلُ ذو خُلُقٍ ودينٍ كما ذكرتِ، أما إنْ بَلَغك عنه ما ينفر، فلك الخيارُ في ذلك. لا تَتَحَسَّسي كثيرًا، فليس كلُّ ما يُقال يكون مقصودًا، وأنت إن كنتِ أقل جمالًا فلا يعني ذلك أنْ ... أكمل القراءة

تعلقت بصديقي ولم أعد أحتمل خطيبي!

أنا فتاة في الـ 21 من العمر، مخطوبة عن حب دام 9 سنوات، صحيح أن هناك حبًا، لكن كانت هناك العديد من الخيانات؛ الشيء الذي جعلني ألجأ إلى صديق مقرب لي، دامت علاقتنا 10 سنوات، وفي هذه الفترة الطويلة كان واقعًا في حبي ولم يظهر ذلك، وبعد هذه السنوات أصبحت متعلقة بصديقي كثيرًا، وأحببته كثيرًا؛ فهو يفهمني أكثر من نفسي، ولم أعد أحتمل خطيبي، وأريد الفرار منه، فما هو الحل؟ وماذا عساي أن أفعل؟!

فمرحبًا بك أختنا الكريمة، وردًا على استشارتك أقول:فترة الخطوبة هي فترة تفكير وتأن أكثر في موضوع الزواج، وتعرف كل طرف لصفات الطرف الآخر.الخطوبة تعد وعدًا لقبول الزواج بالشخص وليست ملزمة، خاصة إن وجدت المبررات لفسخ الخطوبة سواءً من الرجل أو من المرأة.إن كانت المبررات التي ذكرتها حقيقية؛ فلك الحق أن ... أكمل القراءة

بيوتنا وسر الفراغ العاطفي

عندما يكون الزوجان أصدقاء في المقام الأول فإن الأمور تسير طبيعية من تلقاء نفسها، فالصداقة تحث الصديق أن يدعم صديقه ويحتمله ويعطف عليه، ويلتمس له العذر، كما أن الصداقة تسهل عملية التواصل، وتمهد الطريق لانشراح الصدور، كما أنها أيضًا تعني التزام الجدية إذا تطلب الأمر ذلك، فالصديق المخلص على اتصال دائم بصديقه، يجده وقت الرخاء، ولا يفتقده وقت الشدائد. ... المزيد

مؤشراتٌ قبل الخطوبة

صلوا الاستخارة وادعوا قبيل الارتباط وكرروها لعل الله أن يبصركم بالصواب ... المزيد

إما زواجٌ يكمل الرُوح و إلا.....

يا شباب .. يا بنات .. يا كل من له عقلٌ وقلب .. التكافؤ مطلوب، الوظيفة والشقة مهمين، التدين أساس، لكن كل ده مع اضطراب في التصور، وضمور في نضج المشاعر، وخلل في فهم الحياة ورسالتها، عذاب يجعلكم تلعنون أحلامكم قبل واقعكم. للي يفوتكم فوتوه واللي يبيعكم لا تشتروه. ... المزيد

أريد أن أنسى خطيبتي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مشكلتي أني أحببتُ فتاةً في الجامعة لمدة سنة، ثم خطبتُها، واستمرت الخطبة سنة أخرى، وكانتْ بيننا مشكلات كثيرةٌ، وهذه المشكلات كانتْ نابعةً مِن عنادها؛ إذ هي مُعاندةٌ، وأنا عصبي، فلما زادت المشكلاتُ قرَّرت الانفِصال، وحاولتُ قدْر المستطاع أن أردَّها عن قرارها، لكن لا فائدة؛ أعطتْني خاتمي في الشارع، وقالت لي: مع السلامة!

أخذتُ الخاتم، وبكيتُ يومها أمامها، والعجيبُ في هذه اللحظة هو صمودها وقوتها، التي كانتْ غريبةً جدًّا عليَّ، ثم فوجئتُ بأنها غيَّرَتْ لبسَها من (العبايات) الواسعة، إلى (البديهات) الضيقة جدًّا، وبدأتْ تتكلم مع الشباب؛ في العمل والتليفونات والإنترنت، وتتقول علي بكلام غير حقيقي!

أتتني باكيةً وقالتْ لي: كنتُ مخطئة وسامحني، فسامحتُها، ثم أتتني مرة أخرى وقالتْ: لا يصلح أحدنا للآخر ولا بد من الافتراق!

المشكلة أنني لا أستطيع أن أتخلَّصَ منها، أو أن أمحوَها مِن قلبي، ولا أعرف كيف أنساها، ولا أستطيع أن أفهمَ ما الأمر!

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ وَمَن والاهُ، أمَّا بعدُ:فلا تحزن - أيُّها الابنُ الكريمُ - على فَوَاتِ تلك الفتاةِ؛ فالنساءُ سواها كثيرٌ، وقد اختار الله لك الأحسن والأكمل؛ فَقَدَرُهُ كُلُّه خَيْرٌ؛ {وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى ... أكمل القراءة

تكرار فسخ الخطوبة

أنا فتاة، عمري 26 سنة، تعبت نفسيًا من حالتي، ففي كل مرة تتم فيها خطبتي لا يكتمل الموضوع، وينتهي كل شيء في غمضة عين.

أول مرة حدث معي عندما كنت صغيرة، لم أكن أهتم بموضوع الزواج، ولكن من حولي أثاروا حماسي، وأني سأتزوج وأكون سعيدة، وعلَّقُوا قلبي به، فلما فُسِخَتْ الخطبة ولم يتم الأمر تحطمت نفسيًا، ثم صَبّرت نفسي بأنها خيرة ربي، وأنه لو تم زواجي وأنا بتلك السن الصغيرة لفشل زواجي، لأني لا أستطيع تحمل المسؤولية.

مرت السنوات، وانشغلت بدراستي، وصار الزواج آخر اهتماماتي، وكنت أدعو وقتها أن لا أتزوج في تلك الفترة، وقبل سنتين، صديقاتي وأغلب قريباتي اللاتي في عمري منهن من خطبت ومنهن من تملكت، وصرت أفكر متى يحين دوري؟ وأصبح همي متى أتزوج؟ خاصة عندما أسمع حكايا البنات وماذا حصل لهن.

أحببت قريبًا لي من بعيد، وليس بيننا أي علاقة أبدًا، وكنت دائمًا أصلي وأدعو في كل وقت وكل ساعة استجابة أن يخطبني، ويكون من نصيبي، واستجاب ربي دعائي، وخطبني، وقتها لم أنم من شدة الفرح، وتم الموضوع بسلاسة، واتفقنا على كل شيء، وبدأت أستعد، وجهزت نفسي للملكة، وقمنا بدعوة الناس، وعشت في أحلامي إلى قبل يوم الملكة بعدة أيام، في تلك الفترة حدثت مشاكل، وتسبب الناس بفتنة أدت إلى فسخ خطبتي، واحترق قلبي ودخلت في حالة نفسية، وشعرت بالقهر من الظلم الذي أصابني، وأشفقت على نفسي من نظرات الناس.

وبعد تلك الحادثة تمت خطبتي عدة مرات، وفي كل مرة لا يتم الأمر، والله لقد تعبت من حالتي هذه، فأهلي أناس متشددين وقاسين، وكم وددت لو أني أهرب من هذا البيت، فمنذ سنة ونصف وأنا جالسة في هذا البيت دون دراسة أو عمل، أتمنى الستر والزواج، ولولا خوفي من الله لانتحرت منذ زمن طويل، فقد أرهقتني الوساوس.

أعلم أن كل ما أصابني هو خير من ربي، ولست معترضة على أمره، ولكن حالتي النفسية متعبة.

مرحبًا بك -ابنتنا الكريمة-، ونشكر لك الاهتمام، وحسن العرض للسؤال، ونسأل الله أن يقدر لك الخير، ويصلح الأحوال، ويلهمك الرشد، ويحقق الآمال، ويصبرك، ويحسن لأهلك الأخلاق والأعمال.أعجبتنى عبارة: ( كل شيء أصابني هو خير من ربي، وأنك لست معترضة عليه)، وعليها ينبغي أن يكون البناء الإيجابي للأفكار، فما يقدره ... أكمل القراءة

هل أتزوج فتاة زنت عدة مرات؟

تعرَّفتُ إلى فتاةٍ، وقد اعترفتْ لي في أول العلاقة بأنها كانتْ مخطوبةً لشابٍّ، وكانا يُمارسان الجنسَ معًا بطريقةٍ سطحيَّةٍ، وبدون أن تفْقِدَ عُذريتها، ثم حَمَلَتْ منه، وأجهضت الجنين، وقد انتهت علاقتهما الرسميةُ وتم فسخ الخطبة، لكن جمعتْهما بعد ذلك علاقاتٌ جنسية.. إلى أن عرَفتْني!

وقد جمعتنا في أول العلاقة تجارب جنسية -سامحنا الله- ولم أجدْ أي شيء يدل على أنها عذراء! ومع ذلك غضضتُ الطرف، وحين نشأ بيننا حبٌّ مُتبادَلٌ، طلبتُ منها الكفَّ على ممارسة الجنس؛ خوفًا من الله، ولأني لا أقبل الزواج من امرأةٍ غير عذراء، وتفهَّمت الأمر بعد مدة.

والآن تريد أن أطلبَ يدها رسميًّا، لكنني مُتردِّدٌ جدًّا؛ لأني لا أستطيع نسيان ماضيها، سيما وأني أعرف خطيبها السابق مِن خلال الصوَر التي لم تتخلص منها إلا بعد أن طلبتُ منها.

وقد صارحتُها بأني لم أقدرْ على نسيان علاقتها السابقة، وحمْلِها، وإجهاضها، وكانت متفهمةً، فحاولتْ أن تنسيني هذا بحبِّها، وبالاهتمام بي، وبتغيير نمط حياتها.

فما حكم الدين في هذا؟ وهل إن تَمَّ الزواج سيُكَلَّل بالنجاح، بالرغم مما حدَث في الماضي؟

لم أستطعْ أن أطلبَ النصيحة مِن أي شخصٍ لكون المسألة حساسة، وشكرًا لكم.

 الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:فأحب أن أُنَبِّهك - في البداية - وقبل الجواب عن استشارتك أنه يجب عليك التوبة النصوح مما اقترفتَه مِن زنًا - عياذًا بالله - مع تلك المرأة. ومن شروط التوبة: الإقلاع عن الذنب التي هي مصدره؛ لذلك يجب عليك قطْع علاقتك ... أكمل القراءة

الخاطب ليس محرماً لخطيبته في الحج

رجل خاطب وأرادت خطيبته وأم خطيبته الذهاب إلى الحج أو العمرة فهل يكون هذا الرجل محرماً لها ولأمها؟

من المعلوم عند أهل العلم أن الخطبة مقدمة للزواج وهي مجرد وعد بالزواج وليست زواجاً. وبناءاً على ذلك فيعتبر كل من الخاطب والمخطوبة أجنبياً عن الآخر فلا يحل لهما الاختلاط دون وجود محرم وما يفعله كثير من الخاطبين اليوم من الذهاب إلى الأماكن العامة والجلوس على انفراد والذهاب والإياب معاً مخالف للشرع لأن ... أكمل القراءة

أحكام وضوابط فترة الخطوبة

أنا مقبلٌ على فترة خطوبة قد تستغرق أكْثَرَ من 5 أشهُر، أريد أن أَعْرِف ما لي وما عليَّ أن ألتَزِمَ بِه في هذه الفترة، وكيفية رؤية العروس والتَّحدُّث معها، أنا أعرِفُ أنِّي أجنبيّ عنها ولكنْ أُريدُ فَقَطْ أن أَعْرِفَ ما أَقصى المسموحِ به إن كان هناك مثل ذلك... ونصائح عامَّة عن النِّكاح: مُعاملة الزَّوجة لِزوجها والعكس...

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فإذا كان الخطيبانِ في فترة الخطوبة، ولم يُعْقَد بيْنَهُما النِّكاح، فهُما أجنبيَّان عن بعضِهِما، فلا يَراهَا ولا تراهُ إلاَّ لحاجة وبِحضرة أحَدِ مَحارِمِها؛ لأنَّه لا يَجوزُ لَهُما الخلوة، ولا الخروجُ، ولا ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً