هل يجوز للعاقد أن يرى جسم من عقد عليها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

أنا أتحدث مع خطيبتي وأنا في ألمانيا وهي في سوريا، وقد عقدت العقد بيني وبين خطيبتي، وأنا لدي رغبة بها وأحيانًا ننظر إلى بعضنا بالفيديو، وأرى جسمها وترى جسمي بالكامل، وأحيانًا تأتي الشهوة معي بالنظر والمداعبة.

هل هذا الفعل حرام أو حلال؟

وجزاكم الله خيرًا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، ثم أما بعد:فإن المرأة التي عَقَد عليها زوجة، ولا يتوقف ذلك على الزفاف  لبيت الزوج، فللزوج جميع الحقوق الشرعية بين الزوجين؛ من التوارث، والخلوة، والاستمتاع، وغير ذلك من الأمور، إلا أن يشترط عليه الولي عدم الاستمتاع إلا بعد ... أكمل القراءة

هل ينفسخ عقد زواج من سب الدين؟

مؤخرًا علمت حكم سب الدين على عقد الزواج قبل الدخول.. أذكر أني سببت الدين نتيجة غضب وتبت إلى الله واغتسلت ونطقت الشهادتين، لكني لا أعلم ولا أذكر أكان ما اقترفت قبل عقد الزواج أم بعده، علمًا أني عقدت منذ عام ولم أتزوج بعد.

ما حكم عقد الزواج؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمَّا بعد: فإن سب الدين كفر أكبر، ومن أعظم نواقض الإسلام، ويجب عليها المبادرة بالتوبة. أما ردة أحد الزوجين فإن كان قد دخل بها، فإنها تبين منه إذا انقضت عدتها.وسئل شيخ الإسلام كما في – "مجموع الفتاوى" (32/ ... أكمل القراءة

عدة من توفي عنها زوجها قبل الدخول والوطء

رجل توفي ليلة زفافه ولم يطأ زوجته، هل زوجته تدخل في العدة أم لا؟

Audio player placeholder Audio player placeholder

فض غشاء البكارة أثناء العقد وقبل البناء

هل يعتبر فض غشاء البكارة بواسطة القضيب جماعًا - وذلك بعد العقد، وقبل الإشهار للزواج، علمًا أنه حدث أثناء المداعبة، وبرضى الطرفين، لكن من غير قصد؟

وهل تعتبر الفتاةُ بالعدة إذا حصل طلاق بعد ذلك؟ أم أنها لا تَعتَد ولا يجوز لي إرجاعها إلا بعقد جديد؟

أفتوني وأفيدوني؛ جزاكم الله كل خير.

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاهُ، أما بعدُ:فقد سبق أن بينا أنه لا يحل للعاقد جماع زوجته قبل البناء، وأن هذا شرط ضمني متعارف عليه عند أكثر المسلمين، وأن من أقدم على هذا فقد خالف الشرط الشرعي، وإن كان لا يعد من الزنا؛ لأنها زوجته، وراجع الفتويين:  "حق ... أكمل القراءة

مشروعية الشروط المتفق عليها فى العقد أثناء الزواج

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة  

سؤالي عن مشروعية الشروط المتفق عليها فى العقد أثناء الزواج، فقد تم الاتفاق على شرطيين "أعتقد أنهم مخالفين للشرع" تم كتابتهم فى العقد.

فلي سؤالين عنهما:

أولاً: كَوني وافقت على شروط مخالفة للشرع يجعلنى فى موقف المسألة.

ثانياً: هل يجوز لي الرجوع فى هذه الشروط وعدم تنفيذها؛ لاعتقادي أن تنفيذها يضر بالحياة الزوجية.

وهذان الشرطان هما:

1- أن  تسافر بدون إذني.

2- أن لا أمنعها من زيارة أهلها.

كما أرجو التوضيح بأن الاتفاق مع  الزوج على عدم زيارة أهله والبعد عنهم شرط يجب تنفيذه.

وهل السفر بدون إذن الزوج محرم؟

أعانكم الله علينا، ويسر أمرنا.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:فإن للزوجة أو لوليها أن يشترطا عند عقد النكاح شروطاً على الزوج يجب عليه الوفاء بها، إلا أن تكون شروطاً محرمة أو تخالف مقتضى العقد؛ لحديث عقبة بن عامر رضي الله عنه في الصحيحين قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أحق الشروط أن ... أكمل القراءة

رُؤيةٌ شرعيةٌ في عملِ المرأةِ مأذوناً شرعياً

ما قولكم في تولي المرأةِ وظيفةَ مأذونٍ شرعيٍ؟ 

أولاً:ليس في فقهنا الإسلامي وظيفة مأذونٍ شرعيٍ،وإنما أُحدثت هذه الوظيفة بعد القرن الخامس الهجري على قول بعض الباحثين، وفي زماننا أصبحت وظيفة المأذون الشرعي متفرعةً عن القضاء الشرعي، فالقاضي الشرعي هو الذي يكلف المأذون الشرعي بكتابة وتوثيق عقود النكاح، وتسجليها في المحكمة الشرعية.ورد في قانون ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً