ما وجه تفسير قوله تعالى: {إِنْ كُنْتَ تَقِيّا}؟

منذ 2006-12-01
السؤال: ما وجه تفسير قوله تعالى: {إِن كُنتَ تَقِيّاً}، بأن المراد أن تقياً كان رجلا فاسقاً يتعرض للنساء؟
الإجابة: لا، ما سمعنا هذا، ولا ذكره الحافظ ابن كثير وإنما المعنى: مريم تخاطب جبريل لمَّا ظهر لها في صورة رجل، قالت: {أعوذ بالرحمن منك إن كنت تقياً}، أي إن كنت تخاف الله فابتعد عنى ولا تقربني. تخوفه بالله، الظاهر ذلك.

عبد العزيز بن عبد الله الراجحي

أستاذ قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة الإمام محمد بن سعود

  • 0
  • 0
  • 12,955

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً