حكم الذهاب إلى مكة للصلاة والدعاء دون أداء العمرة

منذ 2015-09-03
السؤال:

ما حكم الذهاب إلى مكة للصلاة والدعاء في المسجد الحرام دون أداء العمرة، لأن ذلك يشق عليّ صحيًا؟

 

الإجابة:

لا مانع من السفر إلى مكة لقصد الصلاة في المسجد الحرام فإنه أفضل المساجد التي تشد إليها الرحال، وتضاعف فيها الصلاة بمائة ألف كما ورد في الحديث، وفيه الطواف بالبيت وهو عبادة لا تصلح إلا هناك، فإن تيسر الإحرام بالعمرة ولو أن يطوف ويسعى محمولا فهو أفضل، وإن شق ذلك جاز دخول مكة بدون عمرة.

 

 

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية

  • 1
  • 0
  • 39,424

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً