الجمع بين الصلاتين لسوء الأوضاع الأمنية

منذ 2012-06-04
السؤال:

ما حكم الجمع بين صلاتي المغرب والعشاء لأجل الخوف, علماً أنني من العراق المحتل من مدينة الرمادي، حيث أن الأوضاع الأمنية في هذه المدينة متأزمة لأن القوات المحتلة منتشرة في أغلب طرقات المدينة وقناصتها منتشرة فوق بعض البنايات، وأن هذه القوات لا ترقب فينا إلاً ولا ذمةً، فعلى الرغم أن حضر التجوال يبدأ من الساعة التاسعة مساءاً، وأن صلاة العشاء في السابعة إلا أن هذه القوات تطلق النار في وقت مبكر جداً، وقد تتعرض لبعض المصلين، وهذا ما حصل في بعض الحالات.

الإجابة:

الحمد لله، نعم يجوز الجمع بين الصلاتين، بين الظهر والعصر أو بين المغرب والعشاء، وذلك لأسباب منها: السفر خصوصاً إذا جد في السير، وفي الحضر لمرض أو مطر يحصل به حرج -أي مشقة-، أو خوف من عدو.

فإن أمكن الجمع في المسجد وإلا صلى الإنسان في بيته وهو معذور إن شاء الله.

نسأل الله أن يرفع الخوف عن المسلمين من أهل العراق وغيرهم، ويبدلهم به أمنا، والله أعلم.

عبد الرحمن بن ناصر البراك

عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود

  • 1
  • 0
  • 3,808

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً