معاملات ربوية مطلوب مني متابعتها!!

منذ 2012-06-08
السؤال:

كنت قد التحقت بالعمل في إحدى الشركات التي يمتلكها شيعي، وقد أشار علي بعض الإخوة بأنه لا بأس من العمل مع شيعي؛ لأنه يمكن للمسلم أن يعمل مع اليهودي أيضاً ولا حرج في ذلك، وبعد عملي معهم لمدة أسبوع واحد فقط في وظيفة في الخطوط الأمامية جاءني ملف يفيد أن هناك معاملات ربوية ومطلوب مني متابعتها، فاستفسرت من أحد المحاسبين؛ فأكد لي أن ما بين طيات هذا الملف هو عين الربا، لم أتردد وتوقفت عن العمل في اليوم الثاني مباشرة، ولم آت إلى العمل، لي أجر لمدة ثمانية أيام عملتها معهم تم صرفها لي، واستلمتها كأجر عن تلك الفترة التي عملتها معهم.

فالسؤال: هل هذا المبلغ حلال ويجوز لي أخذه؟ أم أنه حرام و يجب علي أن أخرجه من مالي وأتصدق به؟ أم أعيده لهم؟

الإجابة:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد: 

فأسأل الله تعالى أن يبدلك خيراً مما كان، وأن يزيدك إيماناً وتقى وهدى، وأبشر بالخلف من الله، وقد قال سبحانه {ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب} وهو سبحانه لا يخلف الميعاد، وجواباً على ما سألت أقول: إذا كان نشاط هذه الشركة في ذاته مباحاً - كشركات الاستيراد والتصدير أو وكالات السيارات ونحوها - فلا حرج عليك في الاستفادة من هذا الراتب الذي عاد عليك؛ لأن مالهم -والحال كذلك- مال مختلط، فيه الحلال والحرام فحلاله من حيث أصل نشاطهم، وحرامه من حيث تعاملهم بالربا، وأما إذا كان جل نشاطهم قائماً على التعامل بالربا فلا يحل لك الانتفاع به، بل عليك أن تتخلص منه في وجه من وجوه الخير، والله تعالى أعلم.

عبد الحي يوسف

رئيس قسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

  • 1
  • 0
  • 2,170

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً