العمل في معمل فيه اختلاط بين الرجال والنساء

منذ 2012-12-28
السؤال:

أنا أعمل في معمل خياطة ونَحن في المعمل 13 عاملاً 5 فتياتٍ و7 شباب فما الحكم؟

الإجابة:

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:

فلا شكَّ أنَّ الاختلاطَ بين الرّجال والنساء منكرٌ عظيم جاءَت شريعتُنا بتحريمه، والتَّحذير منه، فقد رُوِيَ في الصَّحيحين من حديث أسامة بن زيد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلَّم: "ما تركتُ بعدي فتنةً أضرَّ على الرّجال من النساء".

وروى مسلم عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْريِّ عَنِ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلَّم قالَ: "إِنَّ الدُّنْيَا حُلْوَةٌ خَضِرَةٌ وَإِنَّ اللَّهَ مُسْتَخْلِفُكُمْ فِيهَا فَيَنْظُرُ كَيْفَ تَعْمَلُونَ فَاتَّقُوا الدُّنْيَا وَاتَّقُوا النِّسَاءَ؛ فَإِنَّ أَوَّلَ فِتْنَةِ بَني إِسْرَائِيلَ كَانَتْ في النِّسَاءِ".

ولذلك فإنَّ المسلم مطالب وجوبًا بالابتِعاد عن أماكن الفتن والفساد، فإن كان بإمْكانِك وجود عملٍ آخَر ليس فيه اختلاطٌ فالواجب عليك تركُ هذا العمل، والنجاة بنفسك؛ فإن الرزق لايطلب بمعصية الله.

وراجع فتوى: "حكم العمل في الأعمال المختلطة"،،، والله أعلم. 

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 1
  • 0
  • 13,081

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً